قتلى وجرحى في مظاهرات بيروت وانتشار الجيش في الشوارع


ناظور سيتي ـ د.ب.أ

أعلن قبل قليل وزير الداخلية اللبنانية بسام مولوي عن سقوط 6 قتلى وحوالي 16 جريحا في إطلاق نار في بيروت، وذلك خلال احتجاجات للمطالبة برحيل المحقق العدلي في ملف انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق البيطار.

وقد قالبسام مولوي، في مؤتمر صحفي عقد قبل قليل، مباشرة بعد الاجتماع الاستثنائي لمجلس الأمن المركزي اليوم، إن “الإشكال بدأ باطلاق النار، من خلال القنص، وأصيب أول شخص في رأسه وهذا الأمر غير مقبول، واطلاق النار على الرؤوس يعد أمرا خطيرا جدا”.

كما أضاف وزير الداخلية اللبنانية أن “السلم الأهلي ليس للتلاعب”، مشددا على “ضرورة اتخاذ كامل الإجراءات”، وطلب من الإعلام المساعدة “على بث الاخبار الصحيحة”.

وقد أكد مولي أن “تفلت الوضع ليس من مصلحة أحد”، معلنا أن “كل الأجهزة تقوم بدورها للانتقال إلى مرحلة التوقيفات كي يأخذ القانون مجراه”.

وقال مولوي إن “منظمي التظاهرة أكدوا لنا سلميتها، والجريمة التي حصلت كانت في استعمال القنص ، وتفاجأنا بأمر خطر هو إطلاق النار على الرؤوس”.

وأعلن أيضا في ذات المؤتمر الصحافي “أننا سنطلب من السياسيين اتخاذ الاجراءات اللازمة بالسياسة وخارجها لضبط الوضع، لأن تفلته ليس من مصلحة أحد”.





تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح