قاطنو شارع آهل بالسكان بحي أولاد ميمون يستنكرون إقصاءهم من التزفيت ويطالبون المسؤولين بالتدخل


ناظورسيتي | حمزة حجلة

استنكر قاطنو شارع رئيسي، بحي أولاد ميمون، بمدينة الناظور، اقصائهم من عملية التزفيت التي شملت مؤخرا أغلب شوارع وأزقة الحي المذكور.

وتوجه المتضررون بملتمس لعامل الإقليم من أجل التدخل لإنصافهم، رغم أنهم وضعوا مطالب عديدة في الموضوع، وتلقوا عدة وعود من رئيس مجلس الجماعة، لكن دون نتيجة.

وعبر سكان الشارع المذكور عن امتعاضهم من تكرار عمليات اقصائهم، بحيث أنه سبق وأن قاموا بربط منازلهم بقنوات الواد الحار من مالهم الخاص.

ويطالب المواطنون وأغلبهم من أفراد الجالية المقيمة بالخارج بتزفيت شارعهم الذي يمتد على أمتار معدودة، وذلك أسوة بباقي جيرانهم داخل الشوارع والأزقة التي شملتها مؤخرا عمليات التزفيت.

وأشار المتضررون أن الشارع المؤدي لمنازلهم أصبحت وضعيته كارثية نتيجة كثرة الحفر، ويتسبب لهم في مشاكل عديدة، خصوصا خلال التساقطات المطرية، مطالبين التدخل العاجل لإنصافهم، وإنهاء معاناتهم



تجدر الإشارة إلى أن عدد من المواطنين القاطنين بحي أولاد ميمون، عبروا في وقت سابق عن غضبهم من عدم استكمال اشغال التهيئة التي تم اطلاقها مؤخرا بالحي، حيث تحول الحي الى مستنقع من الوحل بعد هطول الأمطار خلال الأيام الأخيرة.

وطالب المواطنين من السلطات المحلية، والمسؤولين على تدبير الشأن المحلي، التدخل من أجل إيجاد حل ناجع واستكمال الأشغال بالمنطقة المذكورة، وادراج جل الأزقة والشوارع ضمن عملية اعادة التهيئة والتزفيت.

حري بالذكر أنه خلال الشهرين الماضيين انطلقت أشغال إعادة تأهيل وتهيئة حي أولاد ميمون بالناظور ومحيطه، والتي تشمل بناء وتبليط الطرق وتجديد قنوات الصرف الصحي وعملية تزفيت الشوارع.

وقد رصد لهذا المشروع علاف مالي قدره 6.000.000 درهم، وتم تحديد مدة الإنجاز في سنة واحدة، من طرف الشركة التي أسندت لها مهمة الإشراف والانجاز.

وتأتي عملية التهيئة هذه في إطار تعزيز الخدمات والبنية التحتية الأساسية التي انخرطت فيها جماعة الناظور، والتي تروم النهوض بأوضاع الساكنة.



IMG_53237cbdd64190995708.jpg
IMG_53240deb22349d5aeee8.jpg
IMG_53252b093270a9103e96.jpg
IMG_53260f68ebe0e7709d2d.jpg
IMG_53275e083efd301c6b4f.jpg


IMG_5323.jpg

IMG_5324.jpg

IMG_5325.jpg

IMG_5326.jpg

IMG_5327.jpg


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح