NadorCity.Com
 






قاضي التحقيق يقرر إسقاط المتابعة عن "سيليا" رسميا


قاضي التحقيق يقرر إسقاط المتابعة عن "سيليا" رسميا
ناظورسيتي - متابعة بتصرف

أفادت مصادر عليمة، أن قاضي التحقيق قرر إسقاط الدعوى العمومية في حق الناشطة الريفية، سليمة الزياني المعروفة بـ"سيليا"، بعد استفادتها من العفو الملكي، وذلك بشكل رسمي، بعد أن صار قرار الإحالة الذي أصدره قاضي التحقيق، رسمياً.

وبحسب مصادر من هيئة دفاع معتقلي حراك الريف، تطبيقا للمساطر القانونية في باب استفادة المتهمين من العفو الملكي، حيث تتم سقوط الدعوى العمومية، ولم تعد تخضع للمحاكمة بخصوص الملف الذي كانت متابعة فيه.

المصادر ذاتها أوضحت أن محكمة الجنايات بالدار البيضاء يمكنها استدعاء سليمة الزياني لحضور المحاكمة كطرف شاهد، إذا ارتأت الهيأة ذلك، مشيرة إلى أن القرار يعود للمحكمة في مثل هاته الحالة.

ويذكر أن قرار الإحالة الذي تضمن إسقاط الدعوى العمومية عن “سيليا” تضمن متابعة 22 متهما على خلفية حراك الريف أبرزهم نبيل أحمجيق وآخرون، صار قانونية بعد أن ارتأت النيابة العامة عدم استئناف القرار، إلى أن انقضت المدة القانونية لذلك، لتتم تعيين جلسة للمحاكمة بغرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء.



1.أرسلت من قبل sarah في 04/09/2017 17:45
a savoir qu'elle n'est plus poursuivie suite a une décision du juge d'instruction
a saber, que ya no es enjuiciado a raíz de una decisión del juez de instrucción
أي أنه لم يعد يحاكم بعد صدور قرار من قاضي التحقيق

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

عدم استكمال أشغال إصلاح الطريق الإقليمية الرابطة بين بني شيكر و فرخانة يثير غضب الساكنة

هذا عدد المناصب الشاغرة في المؤسسات التعليمية بإقليم الناظور

سلطات مليلية تستنفر دبلوماسية بلادها لثني المغرب عن حظر استيراد السلع عبر بني انصار

درك أركمان يضع حدا لعصابة تنشط في سرقة المنازل والسطو على المواطنين

حديقة "لالة عائشة" بأزغنغان تتحول إلى مرتع للشماكرية بسبب الإهمال و سوء التدبير

مثير.. شريط فيديو يوثق تهريب مهاجرين سوريين على متن دراجات الـ "جيتسكي" من الجزائر إلى السعيدية

شاهدوا.. مواطنون معجبون بشاطئ أركمان وآخرون ممتعضون بسبب الفساد وسوء التنظيم