قارب للصيد ينتشل جثة مجهولة الهوية بسواحل الحسيمة


قارب للصيد ينتشل جثة مجهولة الهوية بسواحل الحسيمة
ناظور سيتي ـ متابعة

علقت جثة مجهولة الهوية، عصر اليوم الثلاثاء 29 يونيو، في شباك قارب للصيد البحري كان يمارس نشاطه قبالة سواحل الحسيمة، حسب مصادر إعلامية متطابقة.

وقد أوضحت المصادر نفسها أن الجثة تعود لرجل، وكانت في وضعية متحللة نسبيا، حيث تم نقلها إلى مستودع الاموات بالمستشفى الاقليمي بالحسيمة قصد إخضاعها للشريح الطبي لتحديد أسباب الوفاة، وذلك بناء على تعليمات من النيابة العام المختصة.

ومن جانبها فتحت المصالح الأمنية بحثا قضائيا لتحديد ظروف وملابسات تواجد الجثة في البحر، وما اذا كانت الوفاة نتيجة حادث عرضي أو تتعلق بجريمة.




وتعيدنا هذه الحادثة إلى واقعة أخرى مماثلة، وقعت في وقت سابق، حيث انتشل مركب للصيد بالجر، جثة مجهولة الهوية في عرض سواحل الحسيمة عندما كان بصدد ممارسة نشاط الصيد .


ربان المركب “زهور” المسجل بميناء الناظور، أوضح في تصريح للمغرب الأزرق أنه ومباشرة بعد معاينة الجثة، قام بتوقيف نشاطه مباشرة و عمد لوضعها على ظهر المركب، حيث أبحر باتجاه ميناء الحسيمة، لتسليم الجثة الى السلطات المختصة التي نقلتها على متن سيارة للإسعاف باتجاه مستودع الأموات بالمركز الاستشفائي الجهوي بالحسيمة، لمباشرة اجراءات التحقيق حيث سيتم إخضاعها لتشريح طبي لمعرفة هوية صاحبها وعما إذا كان مواطنا مغربيا أو ينحدر من دول جنوب الصحراء، الذين يقصدون سواحل الحسيمة للهجرة السرية، حسب ذات المصدر و الذي أكد أن الجثة كانت على درجة جد متقدمة من التحلل ولا تحمل أية مواصفات أو قسمات تعرف بصاحبها.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح