في موقف شجاع لرفيق مجعيط... لأول مرة في تاريخ الناظور رئيس مجلس جماعي يدعم مرشحا لمنصب الرئاسة دون حزازات


في موقف شجاع لرفيق مجعيط... لأول مرة في تاريخ الناظور رئيس مجلس جماعي يدعم مرشحا لمنصب الرئاسة دون حزازات
ناظورسيتي: مهدي عزاوي

في موقف يحدث لأول مرة في تاريخ مدينة الناظور، قام رفيق مجعيط رئيس المجلس الجماعي في الولاية السابقة، من دعم سليمان أزواغ من أجل نيل رئاسة مجلس جماعة الناظور.

واعتبر الكثيرين بأن هذا الموقف الذي قام به رئيس المجلس الجماعي السابق، والبرلماني الحالي عن دائرة الناظور رفيق مجعيط، موقفا شجاعا لا يستطيع الكثيرين القيام به، ويبين على مدى النضج السياسي الذي وصل له رفيق.

فبدون حزازات أو أي شروط قام بدعم تجربة جديدة لتسيير المجلس الجماعي برئاسة سليمان أزواغ وبمشاركة كل من ياسر التزتي ومحمد المنتصر، بالإضافة إلى عمر العزوزي ومعنان ابركان، والبشير كنوف، ومحمد بوشيح، في إنتظار إلتحاق أحمد الأزعر.

وأكد مقربون من رفيق مجعيط أن هذه الخطوة قام بها رغم إمكانيته من التحالف مع أطراف أخرى والحصول على الرئاسة، إلى أنه دعم هذا التوجه من أجل ضخ دماء جديدة في المجلس والعمل معهم بتجربته، لوضع المدينة على السكة الصحيحة.

وأضاف أن رفيق مجعيط وجد في هذه المجموعة كل الشروط الموضوعية من أجل إتمام الإصلاحات التي أطلقها في الفترة التي قام فيها بتسيير المجلس الجماعي هو ورفيق دربهم سهيل هوبان، والتي رغم قصر مدتها تمكن في وضع لمسته وحل مجموعة من المشاكل العالقة.

وأشاد مجموعة من المتتبعين والمواطنين بالتحالف الذي تم عقده بين هذه الأطراف والوجوه الجديدة، وإعطاء الفرصة لسليمان أزواغ للتسيير برفقة باقي مكونات التي ستشكل الأغلبية خلال الجلسة التي سيتم عقدها خلال 15 اليوم القادمة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح