في مشهد مؤلم ولا إنساني.. ربط طفلة ضحية حادثة سير مع السرير داخل المستشفى الحسني بالناظور


ناظورسيتي - متابعة

تداولت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، صورا لطفلة صغيرة، كانت قد تعرضت أمس الأربعاء لحادثة سير بحي عاريض، وهي مكبلة اليدين مع السرير داخل المستشفى الحسني بالناظور، في مشهد وصفه معلقون بالمؤلم وغير إنساني..

وأشارت مصادر مطلعة أن الطفلة تعرضت لكسور وإصابات بليغة، الأمر الذي يستدعي تدخلا عاجلا وعناية فائقة، إلا أنها لم تتلقى لحود الساعة أية عملية جراحية، تضيف المصادر ذاتها، باستثناء تدخلات بعض الممرضين بمصلحة الأطفال.

ويطالب عدد من النشطاء بفتح تحقيق في ملف الطفلة، ومحاسبة المتقاعسين داخل جناح المستعجلات والأطفال، مع تقديم العلاجات الضرورية لها، وتوفير العناية اللازمة لها، خصوصا وأن عائلتها تعيش وضعية مادية مزرية.








تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح