في لقاء تواصلي مع جمعيات الآباء.. عامل إقليم الدريوش ونائب التعليم يبددان الغموض بشأن مجانية التعليم


في لقاء تواصلي مع جمعيات الآباء.. عامل إقليم الدريوش ونائب التعليم يبددان الغموض بشأن مجانية التعليم
ناظورسيتي | إسماعيل الجراري

احتضنت القاعة الكبرى بمقر عمالة إقليم الدريوش، عشية أمس الخميس فاتح دجنبر لقاء تواصليا مع جمعيات أباء وأولياء التلاميذ بتراب الإقليم، ترأسه عامل الإقليم، جمال خلوق، وبحضور نوردين بوبكري، الكاتب العام للعمالة، بالإضافة لعادل عامري زروالي، المدير الإقليمي لوزارة التربية والتكوين.

هذا وقد خُصص ذات اللقاء الأول من نوعه، لتقديم بعض التوضيحات وتبديد الغموض بشأن موضوع مجانية التعليم بالمغرب، حيث أكد عامل الإقليم للحاضرين أن المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي الذي أبدى فكرة إلغاء مجانية التعليم العمومي يُعد هيئة ذات صبغة استشارية وليست تقريرية، كما أكد عامل الإقليم أيضا على أن أجهزة الدولة لا يوجد ضمن أجندتها قرار يمس بمجانية التعليم.

وخلال ذات اللقاء، أكد عادل زروالي المدير الإقليمي للتربية والتكوين أن التعليم يسير بنظامين متوازيين ومتكاملين، التعليم العمومي من جهة والتعليم الخصوصي من جهة أخرى، وأن الدولة ماضية ومستمرة في تدعيم المدرسة العمومية بتخصيص استثمارات هامة على مستوى التجهيزات، وكذا على المستوى البيداغوجي للنهوض بقطاع التعليم الذي يشكل ثاني أولوية بعد قضية الوحدة الترابية.

حري بالذكر أن ذات اللقاء شهد نقاشا مسؤولا وتفاعلا ايجابيا، حيث عبر ممثلي جمعيات الآباء في مجمل تدخلاتهم عن رفضهم للمس بمجانية التعليم، كما شكل اللقاء مناسبة لممثلي الجمعيات لطرح عدد من المشاكل التي تعاني منها المؤسسات التعليمية بالإقليم بخصوص التجهيزات الأساسية والخصاص في الموارد البشرية والاكتضاض وتدبير الزمن المدرسي، خاصة في العالم القروي الذي يعاني بشكل مضاعف.

تجدر الإشارة إلى أن عامل الإقليم نوها خلال كلمته الختامية بمجهودات جمعيات الأباء الرامية لبناء منظومة تعليمية قوية وفعالة، داعيا إياهم إلى بذل المزيد من الجهود داخل المؤسسات التعليمية، قصد المساهمة في تحسين ظروف التمدرس لدى التلاميذ، مشددا على ضرورة عقد لقاءات دورية خلال السنة من أجل متابعة متطلبات الحياة المدرسية والعمل على توفيرها.



















































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح