في ظل أزمة كورونا.. تزايد المتشردين والحمقى بالناظور يثير مخاوف الساكنة


ناظور سيتي: الياس حجلة

بينما تتجه الأنظار في هذه الأوقات إلى تداعيات فيروس كورونا على حياة الأشخاص، تعرف مديتة الناظور ارتفاع غير مسبوق في عدد المتشردين والحمقى.

ويشتكي العديد من المواطنين بمدينة الناظور، من كثرة المتشردين والحمقى ، الذين يتجولون بكل حرية ليلا ونهارا، معتبرين أن الامر يشكل خطرا على أمنهم وسلامتهم.

وقال محمد من سلوان في تصريح لناظور سيتي إن ظاهرة انتشار الحمقى والمتشردين، أخذت منعطفات خطيرة، وعرفت تزايد كبير ما يستوجب على السلطات المحلية التدخل لإيجاد حل لهؤلاء.

ويضيف الطالب الجامعي أن فئة المتشردين والحمقى في شوارع المدينة ممن لا مأوى لهم. أصبحت معرضة أكثر من أي وقت مضى لأزمة الفيروس الذي أصبح يثير الهلع والمخاوف.

وطالب محمد مواصلة الجهود التي تم قطعها مع بداية أزمة كورونا بالمغرب، والتي همت توفير المأوى للمتشردين داخل القاعات الرياضية.

يذكر أن إقليم الناظور عرف في الأونة الاخيرة تزايد غير مسبوق في عدد المتشدين والحمقى، ما دفع العديد من مستعملي مواقع التواصل الاجتماعي إلى مطالبة السلطات بالتدخل وفتح تحقيق في الامر، خاصة في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد.






















تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح