في ظرف قياسي.. درك العروي يحبط عملية سرقة بطلها أخوين وسجين سابق


ناظورسيتي: محمد محمود

علمت مصادر مطلعة من مصادرها الخاصة، أن عناصر سرية الدرك الملكي بمدينة العروي، تمكنت صبيحة يومه الاثنين 12 يوليوز الجاري، من تفكيك جريمة سرقة في ظرف زمني قياسي، بطلها ثلاثة شبان بينهم شخص لم يمض على خروجه من السجن سوى أسبوع.

وحسب المصادر نفسها، فإن أخوين يبلغان من العمر 28 و30 سنة بمعية شريك لهم يبلغ كذلك 28 سنة، قاما بالاستيلاء على حصانين من داخل إسطبل بدوار لبصارة بجماعة بني وكيل، في ساعات متأخرة من ليلة يوم أمس الأحد صبيحة يوم الإثنين، غير أن صاحب الإسطبل فطن إليهم، فقام بتبليغ عناصر الدرك الملكي الذي تصادف تواجد دورية لها بالقرب من مكان الواقعة.

هذا وفور تلقيها إخبارية في الأمر، تجندت مجموعة من عناصر سرية الدرك الملكي، بحيث باشر عملية تمشيطية بمحيط الواقعة، أسفرت عن إيقاف الأشخاص الثلاثة على متن الحصانين، في طريقهم نحو وجهتهم داخل جماعة العروي.


وتم إقتياد الموقوفين صوب مقر سرية الدرك الملكي بالعروي، من أجل تعميق البحث معهم، وتحرير محضر لهم، من أجل تقديمهم للعدالة لمتابعتهم بالمنسوب إليهم.

وجدير ذكره أن قائد سرية الدرك الملكي بالعروي مرفوقا بعناصر الدرك الملكي يشرف على مجموعة من الدوريات بالجماعات التابعة له مما ترك استحسانا و انطباعا جيدا لدى ساكنة تلك المنطقة، وكانت اخرها تفكيك عصابات متخصصة في سرقة المواشيبتراب الجماعة، والتي خلفت ارتياحا كبيرا بالمنطقة.

وقد عرف إقليمي الدريوش والناظور، خلال السنوات الماضية عدة عمليات سرقة، سواء داخل النفوذ الترابي للدرك الملكي أو الأمن الوطني، غير أن حنكة رجال الأجهزة الأمنية بتعاون من باقي السلطات المختصة، تعمل دائما وفي وقت وجيز على فك ألغاز جرائم السرقة، واستتباب الأمن ما عزز الثقة لدى المواطنين في هذا الشق.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح