في ضربة جديدة لتجار المخدرات بالشرق.. الأمن يوقف شخصين ينتميان لشبكة إجرامية تنشط في الاتجار الدولي للمخدرات


في ضربة جديدة لتجار المخدرات بالشرق.. الأمن يوقف شخصين ينتميان لشبكة إجرامية تنشط في الاتجار الدولي للمخدرات
ناظورسيتي: مهدي عزاوي

قامت عناصر الشرطة القضائية بوجدة بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، زوال اليوم الجمعة ، من توقيف شخصين يشتبه في ارتباطهما بشبكة إجرامية تنشط في الاتجار الدولي للمخدرات.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه تم توقيف المشتبه فيه الأول بدوار "كزناي" بمنطقة بني درار، حيث أسفرت عمليات التفتيش المنجزة داخل مستودع عن العثور على 20 رزمة من المخدرات يناهز وزنها الإجمالي حوالي نصف طن من مخدر الشيرا، وحجز سيارتين، في حين مكنت إجراءات البحث من توقيف الشخص الثاني بمدينة بركان للاشتباه في تورطه في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

وأشار المصدر إلى أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما معا تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، ورصد ارتباطاتها المحتملة بشبكات التهريب الدولي للمخدرات، علاوة على توقيف كل المساهمين والمشاركين المتورطين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

وتأتي هذه العملية في اطار مجموعة من العمليات النوعية التي تقوم بها مصالح الأمن الوطني ومديرية مراقبة التراب الوطني، من اجل الحد من النشاط الاجرامي لشبكات تهريب المخدرات، والمؤثرات العقلية، وبها الحد من انتشار الجريمة بالمنطقة.

وجدير بالذكر انه خلال الأسابيع الماضية عرفت جهة الشرق واقيليم الناظور مجموعة من عمليات توقيف تجار المخدرات بالإضافة الى الحد من نشاط شبكات التهجير، وهذا ما لقي استحسان لدى المواطنين.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح