في سلوك إنساني راق.. رجال شرطة بالناظور يساعدون مُقعَدا مسنّا في ركوب الحافلة


ناظورسيتي -متابعة

تداول نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع شريط فيديو قصيرا يجسّد فعليا المقولة المأثورة "الشرطة في خدمة الشعب".. وظهر في المقطع المصور ثلاثة من رجال الأمن في الناظور وهم يقدّمون يد المساعدة، في مشهد إنساني مؤثر وعميق الدلالة، لشيخ مقعَد فوق كرسيه المتحرك وقد وجد نفسه عاجزا عن الصعود إلى الحافلة المتوقفة.

وفي الوقت الذي لم يجد المسنّ المقعد أحدا من المواطنين يلتفت إليه ويساعده، هب رجال الشرطة الثلاثة، بمساعدة شخص يبدو أنه سائق الحافلة، لمد يد المساعدة للرجل الضّرير. وقد تفرّغ الرجال الثلاثة لهذه المهمة الإنسانية وعملوا على مساعدة المعني بالأمر، برفق وحرص شديدين على ألا يتعرض لأي مكروه، على الصعود إلى الحافلة، ليصل إلى وجهته في أمان.


وقد قوبل هذا التصرّف الإنساني والسلوك الراقي من "البوليس" الثلاثة بإشادة واسعة من قبَل نسطاء مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصا في الجهة الشرقية.

وعلّق هؤلاء على هذه البادرة الطيبة تعليقات امتدحت سلوكهم وأشادت به، إذ يخالف الصورة "النمطية" المترسّخة في أذهان الكثير من المواطنين حول رجال الأمن والشرطة عموما، والذي تطبعه الكثير من الأحكام المسبقة والجاهزة.

وأثارت في وقت سابق صورة لشرطي يساعد شخصا مقعدا على عبور شارع مزدحم الكثير من ردود الفعل المرحبة بهذا التصرف الانساني النبيل.

الصورة التي أخذت من شارع الجيش الملكي والذي يشهد عادة حركة كثيفة للسيارات و الشاحنات،حيث ترجل الشرطي من على دراجته النارية التي كان يمتطيها لمساعدة شخص مقعد يستعمل كرسيا متحركا على عبور الشارع .




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح