في التفاتة إنسانية.. الدولي الريفي حكيم زياش يخصص دعما مهما لشاب يعاني من مرض نادر


في التفاتة إنسانية.. الدولي الريفي حكيم زياش يخصص دعما مهما لشاب يعاني من مرض نادر
ناظورسيتي | متابعة

ساهم لاعب المنتخب الوطني لكرة القدم ولاعب فريق تشيلسي الإنجليزي، في تقديم يد العون، في بادرة إنسانية لشاب يدعى سفيان يعاني من مرض نادر.

الشاب سفيان المقيم بهولندا ويعاني من مرض نادر يتمثل في تدهور الألياف العصبية، الأمر الذي يجعله فاقدا التحكم في أطراف جسده.

وبمساندة ثلاثة لاعبين اخرين قرر حكيم زياش تقديم دعم مادي قدره 17 مليون سنتيم، في إطار حملة جمع التبرعات للشاب سفيان من أجل القيام بدراسة طبية من أجل إيجاد علاج لهذه الحالة النادرة، تمكن الشاب سفيان من استعادت حيويته من جديد والعودة لحياته الطبيعية.

حري بالذكر أن الشاب سفيان الذي يبلغ من العمر 22 سنة، كان قد حل ضيفا على أحد البرامج التليفزيونية الهولندية يعرض فيها حالته، بعدها باشر حكيم زياش بربط اتصال هاتفي به مقدما له الدعم المعنوي اللازم للشاب وتشجيعه للتشبث بالأمل.


وتجدر الإشارة إلى أنها ليست بالبادرة الأولى للاعب الدولي حكيم زياش ذو الأصول الريفية، حيث سبق له القبول بالعمل كسفير في مشروع لمركز "سويب" المختص في رعاية الأطفال، حيث دعاهم الى مباراة فريقه السابق تفينتي الهولندي.

وقام بسرد قصة نجاحه للأطفال بعدما مرة من طفولة صعبة، في محاولة منه لتقديم دفعة معنوية للأطفال كما أقدم زياش أيضا في مساعدة فريق الوفاء الرياضي للدريوش، الذي يلعب في قسم الهواة، حيث قدم لهم مبلغ 5 ألاف يورو أي ما يعادل 50 ألف درهم.

ورغم تألق اللاعب حكيم زياش المستمر في عالم المستديرة، إلا أنه يفكر في مغادرة فريقه الحالي "تشيلسي" حيث يواجه وضعا معقدا مع النادي الإنجليزي، ولم يشارك كثيرا منذ وصوله الصيف الماضي قادما من "اياكس" الهولندي، وهو ما دفع زياش لإعادة التفكير والمطالبة بالرحيل خلال الصيف المقبل.

وسجل زياش هدفين ومنح 4 تمريرات حاسمة في 19 مباراة مع تشلسي في كل المسابقات خلال هذا الموسم، وتأثرت وضعيته بسبب الإصابات، ومنذ وصول المدرب الألماني توماس توخيل تراجع دوره اللاعب المغربي وذلك بمنحه فقط 69 دقيقة في آخر 3 مباريات.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح