في أول خروج له بعد إصابته بفيروس كورونا الوزير الرباح يوجه هذه الرسالة للمغاربة


ناظورسيتي: متابعة

في أول خروج له بعد تأكيد إصابته بفيروس كورونا المستجد، قال عزيز رباح وزير الطاقة والمعادن والبيئة ورئيس جماعة القنيطرة، إن حالته الصحية في تحسن مستمر.

عبر عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والبيئة، رئيس جماعة القنيطرة،في تدوينة نشرها على حسابه الفيسبوكي، اليوم الأحد عن شكره وامتنانه لكل الذين اتصلوا به لمواساته والاطمئنان على حالته الصحية عقب إعلان إصابته بفيروس "كورونا" المستجد، مؤكدا أن حالته الصحية تتحسن باستمرار.

ودعا رباح جميع المواطنين إلى أخذ الحيطة والحذر، والالتزام بشروط الوقاية، وعدم الاستهانة بهذا الفيروس الذي اخترق العالم وأتعب كل الدول حتى الأكثر تقدما، وحير العلماء والأطباء".

وتابع نفس المسؤول الحكومي:”وقد كان جلالة الملك حفظه الله صريحا في خطابه مع شعبه عندما حذر من التهاون ودعا الجميع الى الالتزام والتعاون لمواجهة هذه الظروف القاسية التي لا أحد يستطيع التنبأ بآثارها وافاقها. كما أود أن اخبر الرأي العام أن الإصابة بالفيروس في محيط العمل سواء بالوزارة أو جماعة القنيطرة جد محدود ، وأن مصالح الوزارة والجماعة ستستمر في أداء الواجب وخدمة المواطن كما دائما”.

وختم وزير الطاقة والمعادن والبيئة رسالته بالقول:”ومن جهتي سأبذل قصارى جهدي لمتابعة العمل عن بعد حتى لا تتعطل مصالح المواطنين. و ختاما أسال الله لكم ولأسركم الصحة والعافية والتوفيق و الشفاء العاجل لكل المصابين وحفظ الله بلدنا من كل مكروه. واعتذر لكل الذين اتصلوا بي و لم أتمكن من الرد عليهم”.

وسبق لعزيز الرباح، وزير الطاقة والمعادن والبيئة، مساء يوم الخميس الماضي، عن إصابته بفيروس “كورونا”.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح