NadorCity.Com
 






في أقل من 24 ساعة على بلاغ مديرية الأمن.. إيقاف شخص أوهم ضحايا بالتوسط في مباراة للشرطة


في أقل من 24 ساعة على بلاغ مديرية الأمن.. إيقاف شخص أوهم ضحايا بالتوسط في مباراة للشرطة
ناظورسيتي | متابعة

أوقفت الفرقة المحلية للشرطة القضائية بمفوضية الأمن بالعيايدة بمدينة سلا، اليوم الأربعاء، شخصا للاشتباه بتورطه في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال.

ووفق بلاغ صادر عن المديرية العامة للأمن الوطني، فإن فتاة تبلغ من العمر 24 سنة كانت قد تقدمت إلى مدرسة التكوين الشرطي بمنطقة بوقنادل بدعوى الحضور لاجتياز الاختبار الشفوي لمباراة مفتشي الشرطة، قبل أن يتبين أن المعنية بالأمر لم يسبق لها أن تقدمت نهائيا بترشيحها لهذه المباراة، وأنها كانت ضحية نصب من طرف شخص ادعى التوسط لها في التوظيف المباشر مقابل مبلغ مالي.

إجراءات البحث المنجز في هذه القضية، يضيف البلاغ ذاته، "مكنت من تشخيص هوية المشتبه فيه البالغ من العمر 32 سنة، وتم توقيفه بمحيط مدرسة التكوين الشرطي، حيث تم إيداعه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة للمختصة؛ وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية".

توقيف المشتبه يأتي وفق البلاغ مباشرة بعد أن أهابت المديرية العامة للأمن الوطني بالمرشحين لاجتياز مباريات الشرطة التبليغ عن المحتالين الذين يدعون وساطتهم في التوظيف مقابل مبالغ مالية، مؤكدة أن الاستحقاق "هو المحدد في اجتياز المباريات، وأن التصريحات التدليسية التي يدلي بها بعض الأشخاص هي مجرد إشاعات وبيانات كاذبة تندرج في إطار قضايا النصب.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

إدارة التجهيز والنقل بالناظور تتفاعل بسرعة مع خطأ مطبعي خلف موجة من السخرية على فايسبوك

أيام الزمن الجميل.. أول عرض لمسرحية "أرياز ن واغ" التي جسدها أعمدة السينما والمسرح بالريف

ولاد الناظور ما خلاو بلاصة.. هاجر شابة ناظورية تزوجت باليابان وأنشأت فندق وتسعى لفتح فروع بأنحاء العالم

نشطاء حقوقيون غاضبون بعد وضع سلطات مليلية المحتلة لشفرات حادة على السياج الحدودي

تأخير مواعيد طلب "الفيزا" بقنصلية إسبانيا يغضب المواطنين بالناظور

أسرة عبد المالكي تبحث عن ابنها يوسف الذي اختفى في ظروف غامضة

جماعات "الناظور الكبرى" تعقد جلستها على وقع التخبط مجددا في مشكل "مطرح النفايات" المعمر طويلا