NadorCity.Com
 






في أجواء حزينة.. إيطاليا تودع طفلاً مغربياً توفي في حريق مأساوي بعمارة سكنية


في أجواء حزينة.. إيطاليا تودع طفلاً مغربياً توفي في حريق مأساوي بعمارة سكنية
ناظورسيتي :

في أجواء حزينة، ودع قرابة 300 شخص، أمس الثلاثاء، بمدينة ميلانو، الطفل المغربي هيثم الرافي، الذي توفي يوم 14 من فبراير الماضي، في حريق شب بعمارة بحي "كوارتو جارو" بمركز المدينة.

ووُري جثمان الطفل المغربي، الذي توفي عن سن 13 سنة، الثرى بالمقبرة الإسلامية بـ"كوارتو جارو" بعدما أقيمت عليه صلاة الجنازة بمسجد المدينة، وتراجعت عائلته بشكل مفاجئ عن فكرة دفن ابنها في المغرب.

وحضر الجنازة المهيبة للطفل هيثم، كل من والدي الطفل وإخوته الصغار ومئات الأشخاص من ديانات مختلفة من ميلانو وضواحيها.

وخلفت وفاة طفل مغربي بتلك الطريقة المحزنة، حزناً عميقاً في ميلانو، بل وفي كل إيطاليا، حيث كان قرابة ألف شخص قد نظموا وقفة يوم السبت الماضي، أمام العمارة التي شهدت الحادث، وحملوا الورود البيضاء.

وكما وعدت بذلك في وقت سابقٍ، تكفلت بلدية ميلانو، بمصاريف الجنازة ودفن الطفل المغربي، كما قام جوزيبي سالا بزيارة للعائلة المغربية حيث قدم لها التعازي.

وكان رجال الإنقاد قد عثروا على الطفل داخل الحمام بالطابق الحادي عشر من العمارة، واحتمى بحوض الاستحمام بعدما ملأه بالماء للهروب من الحرارة المرتفعة.

لكن الدخان الكثيف أفقده الوعي، وتم نقله للمستشفى في حالة خطيرة، ليفارق الحياة بعد أقل من 24 ساعة على وصوله إليه.

وشهد الحادث إصابة ستة أشخاص آخرين، لكن حالتهم ليست خطيرة، وأفرغت السلطات العمارة من كل قاطنيها، الذين يفوقون ستون عائلةً، وآوتهم في فنادق متفرقة بالمدينة في انتظار صيانة العمارة.

وما تزال السلطات تحقق في الحادث ووجهت المحكمة تهمة القتل الخطأ لزوجين من دولة الإكوادور، يسكنان عمارة في الطابق العاشر هي التي انطلقت منها النيران.


في أجواء حزينة.. إيطاليا تودع طفلاً مغربياً توفي في حريق مأساوي بعمارة سكنية


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

القاء القبض على 3 قناصيين بجماعة بني شيكر يمارسون الصيد العشوائي

الفنان مصعب الحبيب يبدع في إطلاق صرخة فنية جديدة عن مرض السرطان

شاهدوا.. ربورتاج بانورامي شيّق حول مدينة الناظور: مؤهلاتها ومناظرها الخلابة وتحولاتها

بدر أعراب يكتب: لكي تكون مناضلا، عليك أن تَكْفر...!

المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية يحتفي بالشاعرة الناظورية حكيمة الطاهري ويصدر أولى باكوراتها الشعرية

شاهدوا كيف ورَّط "فافي" المستجوبين بهذا السؤال المُفخّخ

إجلاء 15 مهاجرا من جزيرة "تشافاريناس" بعد أن وصلوا إليها عبر قارب مطاطي إنطلاقا من سواحل الناظور