فيروس كورونا ينهي حياة مدير مستشفى محمد الخامس عن سن يقارب 50 سنة


فيروس كورونا ينهي حياة مدير مستشفى محمد الخامس عن سن يقارب 50 سنة
ناظورسيتي

فارق الدكتور عثمان بعيد مدير مستشفى محمد الخامس بالحي المحمدي بالدار البيضاء، الحياة متأثرا بإصابته بفيروس كورونا المستجد، اليوم الأحد.

وقد جرى نقل المسؤول الصحي إلى الجناح 17 بالمستشفى الجامعي ابن رشد بمدينة الدارالبيضاء، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة به، مساء اليوم الأحد.

عثمان بعيد البالغ من العمر قيد حياته حوالي 50 سنة كان من بين الجنود المشاركين في الصف الأول في الحرب على كورونا داخل مدينة الدار البيضاء التي تسجل أكبر عدد من الحالات المؤكدة في المملكة.

وعن مسار الفقيد المهني، فقد شغل منصب مدير مستشفى محمد الخامس بالحي المحمدي ومدير المستشفى الإقليمي بالجديدة.

ويعد الراحل أيضا من أطر وخريجي كلية الطب والصيدلة بالدر البيضاء، وله مسار دراسي في كلية العلوم القانونية والاقتصادية، ختمه بشهادة الماستر في الحكامة العمومية.


يذكر أن وزارة الصحة أعلنت اليوم الأحد، في عرضها للحصيلة اليومية المرتبطة بتفشي فيرس كورونا المستجد، أنه تم تسجيل 3 آلاف و979 إصابة مؤكدة جديدة بالفيروس التاجي خلال الـ24 ساعة الماضية.

ورفعت الحصيلة المعلَن عنها اليوم العدد الـإجمالي للمصابين بالفيروس في المغرب إلى 324 ألفا و941 حالة حتى الآن.

كما شهدت الفترة نفسها، وفق ما أفادت به المعطيات الرسمية للوزارة الوصية، تسجيل 60 وفاة جديدة، رفعت عدد الوفيات إلى 5 آلاف و316 حالة حتى اليوم.

في المقابل، بلغ عدد الحالات المستبعدة، بعد الحصول على نتائج سلبية تهم التحاليل المختبرية، وفق المصدر ذاته، 3 ملايين و471 ألفا و935 منذ بداية انتشار الفيروس على الصعيد الوطني في بدايات مارس الماضي.

كما تم التأكد من شفاء 3 آلاف و746 حالة إضافية، ما رفع العدد الإجمالي لحالات التعافي إلى 270 ألفا و457 في عموم التراب الوطني


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح