فيروس كورونا يعلق الدارسة في ثانوية البادسي بالحسيمة


ناظورسيتي: متابعة

أكدت مصادر محلية، ان إدارة الثانوية التأهيلية البادسي قررت تعليق الدراسة الحضورية لمدة أسبوع، وذلك ابتداء من الاثنين 18 يناير الجاري، إثر اكتشاف حالات إصابة بفيروس كورونا في صفوف التلاميذ.

وحسب المصادر نفسها، فإن 144 تلميذا بالثانوية المذكورة خضعوا لتحاليل الكشف الاستباقي عن الفيروس، وقد بينت النتائج النهائية إصابة 18 منهم بمرض كوفيد19، ليتم بذلك اتخاذ إجراءات احترازية من بينها تعليق الدراسة الحضورية.

وأعلنت وزارة التربية الوطنية ، الإثنين الماضي، عن إطلاق حملة كشف، تهدف لمحاصرة السلالة الجديدة من فيروس كورونا، في وقت يسود فيه الغموض بشأن موعد إطلاق حملة التلقيح ضد الوباء.

وكشفت الوزارة، أنه سيتم إجراء حملة للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا في أوساط 30 ألفا من تلامذة التعليم الإعدادي والثانوي بست جهات، وذلك لتحديد مستوى انتشار الإصابة بالفيروس لدى السكان بأعمار أقل من 18 سنة ومعرفة الخصائص الوراثية للطفرات المنتشرة.

وحسب دورية موجهة إلى المديرين الجهويين للصحة، إنه في إطار المخطط الوطني للرصد والتصدي لفيروس كورونا، وعلى أثر ظهور سلاسة جديدة من هذا الفيروس، والتي تتميز بسرعة الانتشار بين الشباب، سيتم إجراء حملة للكشف تستهدف تلاميذ المستوى الإعدادي والثانوي بجهات الدار البيضاء-سطات، والرباط- سلا- القنيطرة، وطنجة- تطوان- الحسيمة، وفاس- مكناس، ومراكش- آسفي، وسوس- ماسة.


وتستهدف هذه العملية، التي سيتم إجراؤها بتعاون وثيق مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، 30 ألفا من التلاميذ موزعين بين جهة الدار البيضاء - سطات (10 آلاف تلميذ)، وجهات الرباط - سلا - القنيطرة، وطنجة - تطوان- الحسيمة، وفاس- مكناس، ومراكش - آسفي، وسوس - ماسة (4000 تلميذ لكل جهة).

وفيما دعت الوزارة إلى القيام بجمع العينات وتسليمها للمختبرات المعنية، وذلك وفقا للإجراءات المحددة للجوانب التقنية والعملية التي سيتم الإبلاغ عنها من قبل مديرية علم الأوبئة ومكافحة الأمراض، ما زال الغموض سيد الموقف بشأن موعد الإعلان عن إطلاق الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا، إذ لم تعلن أي جهة حكومية أو صحية موعداً محدداً لذلك حتى الآن.

وينتظر أن يتم تلقيح العاملين في القطاع الصحي، والأمن، والتعليم، والفئات الهشة في نحو 3 آلاف وحدة تلقيح، منها وحدات ثابتة في المراكز الصحية، وأخرى متنقلة ستعمل في المناطق النائية. كما سيشارك في العملية أكثر من 12 ألفاً من أفراد الأطقم الطبية والتمريض، في المراكز والمؤسسات الصحية الحكومية والخاصة، والهلال الأحمر المغربي.

ويأتي إطلاق حملة الكشف لمحاصرة السلالة الجديدة لكورونا في وقت عرفت فيه الإصابات اليومية بالفيروس انخفاضا خلال الأيام الماضية، وصل أمس، الأحد، إلى 895 إصابة جديدة مقابل 1355 حالة شفاء، و34 حالة وفاة خلال الـ24 ساعة الماضية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح