فيديو مفبرك عن المستشفى الحسني يغضب الأطر الصحية وهذا ردهم


فيديو مفبرك عن المستشفى الحسني يغضب الأطر الصحية وهذا ردهم
ناظورسيتي: مهدي عزاوي

أثار مقطع فيديو مفبرك يظهر مجموعة من الموطنين وهم في إحدى المستشفيات يعانون من الإهمال، مصحوبا بتعليق بالريفية، غضب الأطر الصحية المشتغلة بالمستشفى الحسني، مؤكدين على أن المقطع لا علاقة له لا من قريب ولا من بعيد بالناظور، وأن صاحبه يود فقط تشويه صورة هذا المرفق الصحي.

وقال محمد بويش عضو خلية اليقظة الوبائية والمسؤول عن التواصل بمندوبية وزارة الصحة بالناظور، على أنه "يستغرب كثيرا لما يتم ترويجه في هذه الفترة الحساسة من مغالطات خطيرة عن ما يحدث داخل أسوار المستشفى الحسني بالناظور ، ففي الوقت الذي تجندت فيه كل الاطر الصحية بمختلف تخصصاتها ووقفت وقفة رجل واحد لمحاربة هذا الوباء الفتاك الذي لا يفرق بين رجل وامرأة،مسن وطفل او بين غني وفقير ،كما انه لم يستثني الاطر الصحية حيث اصيب عدد لا يستهان به بهذا المرض هناك من شفي وهناك من ينتظر وهناك من لقي حتفه نجد إشاعات بالجملة و فيديوهات مفبركة ومركبة تتناقل في وسائل التواصل الاجتماعي مضمونها صورة جد سيئة عن الخدمات المقدمة من طرف مصالح المستشفى الحسني لمرضى كوفيد 19"



وأضاف على أن هذا الأمر قد يتسبب تنسبب في هلاك العديد من المرضى نظرا لخوفهم من التوجه للمؤسسات الصحية لتلقي العلاج معتقدين ان ما يتم نشره حقيقة خائفين على حياتهم متناسين ان الخطر الحقيقي هو ما شاهدوه وصدقوه.

مختتما تدوينته على صفحته الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي فايس بوك قائلا " بالله عليكم الا تخجلون من انفسكم ؟؟ الا تتقون الله في انفسكم وفي غيركم دعو الاختصاص لاهله واتركو الناس في حالهم،.الاحرى ان تقوموا بتوجيه كل من ظهرت عليه علامات المرض الى أقرب مؤسسة صحية حتى يتسنى تشخيص حالته مبكرا وانقاذ ما يمكن انقاذه بدل تخويفه وتركه يعاني ويأن في فراشه الى ان يسلم الروح الى بارئها، وأود أن أختم كلامي انه ولله الحمد والمنة شفي العديد من المرضى وخرجو من المستشفى سالمين معافين


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح