فيديو مزعوم لحارس المقبرة.. أصوات مرعبة من قبر المفكرة نوال السعداوي


ناظور سيتي ـ متابعة

تداول عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي خبر مثير وغريب، يتعلق بصدور أصوات مفزعة من داخل قبر الراحلة نوال السعداوي.

ويحكي حارس المقبرة، القصة الكاملة لسماع هذه الأصوات الغريبة من قبر الراحلة المصرية، حيث قال شميت ريحة غريبة.. وسمعت أصوات تفزع القلوب، وذلك من خلال شريط فيديو متداول بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي يتضمن تصريحات مزعومة تم نسبها لحارس مقبرة الكاتبة الراحلة نوال السعداوي.

وحسب الفيديو المزعوم، فقد ادعى حارس المقبرة إنه في الليلة الأولى لدفن الكاتبة والمفكرة المصرية الراحلة سمع أصوات غريبة وفزعة في نفس الوقت تخرج من القبر.

وأضاف حارس المقابر في تلك التصريحات المزعومة إنه لم يسمع أصوات غريبة فحسب، بل قال: «أنا مش بس سمعت الأصوات الغريبة دي أنا كمان شميت روايح غريبة خارجة من القبر، وده اللي خلاني ما قدرتش أقف مكاني».

وأضاف حارس مقبرة نوال السعداوي: «أنا أول ما لاحظت الحاجات دي جريت بره المقابر مقدرتش استحمل».


وبالرغم من أن تلك الرواية تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير، إلا أنه لا يوجد أي دليل عليها أو على حتى شخصية الحارس الذي ادعى أنه حارس على المقابر في تلك المنطقة.

وقد توفيت الطبيبة والكاتبة المصرية نوال السعداوي عن عمر ناهز 90 عاماً. وكانت حالتها الصحية قد تدهورت في الأيام القليلة الماضية بحسب ما صرحت ابنتها منى حلمي. وعُرفت الراحلة بدافعها المستميت عن قضايا المرأة في العالم العربي.

وكتبت عنها صحيفة "اليوم السابع" المصرية أن اليوم أن "المرأة وقضاياها هي القضية الكبرى والهم الأكبر عند الكاتبة والروائية الكبيرة الدكتورة نوال السعداوي التى رحلت عن عالمنا منذ قليل، فهي صاحبة موقف وقضية، ولها باع طويل في مواجهة كل الأفكار التي تقلل من المرأة."



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح