فيديو "حرق الرّيافة".. هكذا رد رئيس فيدرالية الجالية المغربية بهولندا


ناظورسيتي -متابعة

في خضمّ التفاعلات الغاضبة التي أثارها نشر فيديو تم تداوله على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي والذي ظهرت فيه مواطنة من الأقاليم الجنوبية للمملكة وهي تطالب فيه بـ"إحراق" سكان منطقة الريف، بعد نعتهم بأوصاف ونعوت قدحية، دخل محمد ديبة، رئيس فيدرالية الجالية المغربية بهولندا، على خط القضية، قائلا إن هذه الدعوة "خطيرة ومن شأنها أن تؤجّج من غضب الحاقدين والانتهازيين وأعداء الوطن".

وقال ديبة إنه لن يردّ الشتيمة بالشتيمة، "لأنني مغربي حر من ريف المغرب العتيد، هذا الريف لا يحتاج إلى من يدافع عنه، فالتاريخ وأسماء رجالات ونساء الريف شاهد على مدى وطنيتهم وتشبتهم بمقدسات البلاد، ولا مجال للمزايدة في هذا الموضوع.. وكل مناطق المغرب، والحمد لله، من المحيط إلى تخوم الصحراء تحفل بنساء ورجال عظام أبلوا البلاء الحسن في رفع راية البلاد و صون كرامتها" .


وأضاف رئيس فيدرالية الجالية المغربية بهولندا حول دعوة "الأخت (وسألقبها كذلك) لأن في مغرب التسامح والتعايش لا فرق بين صحراوي وأمازيغي وعربي، كلنا من هذا الوطن وفداء لهذا الوطن . وأعود وأقول عن دعوتها إلى "حرق" ريافة ونعتهم بالأوباش (وهو تعبير عفا عنه الزمن وجاء في ظروف تاريخية معينة تجاوزها المغرب بشجاعة ونبل) إنها دعوة خطيرة ومن شأنها أن تؤجّج غضب الحاقدين والانتهازيين وأعداء الوطن .

وتابع ديبة في رده أن "في صحراء المغرب انفصاليين، فهل يعطينا هذا الحق في نعت شرفاء الصحراء بالخونة؟ وفي ريف المغرب أشخاص يسيئون إلى وطنهم، فهل كل سكان الريف سيّئون؟! أرجو أن تفهمي هذا المنطق وتفهمي أن دعوتك الموجهة لعاهل البلاد فيها عدم احترام لجلالته.. فمكانة ريافة، كما باقي المغاربة، لدى جلالته رفيعة وعالية ولا تشوبها شائبة. يجب عليك الاعتذار لكل المغاربة، ولا أعتقد أنك تمثلين أحدا سوى شخصك بهذا الفيديو اللامسؤول والظالم والخطير.. تحياتي لكل المغاربة الأحرار ،من طنجة الى الكويرة".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح