"فهم المغرب" عنوان كراسة استراتيجية تدرس المغرب خلال العقد الأخير.


ناظورسيتي: متابعة

توصلت المكتبات الوطنية بإصدار جديد في شكل كراسة استراتيجية رصدية وتحليلية، تناولت العقد الأخير من تاريخ المغرب 2010- 2020. وأعدت هذه الكراسة الموسومة بـ "فهم المغرب" من قبل فريق من الباحثين بمركز تفاعل للدراسات والأبحاث في العلوم الاجتماعية، تحت إدارة الدكتور منعيم أمشاوي، والدكتور عبد العزيز دحماني كمؤلفين رئيسين ومنسقين.

كما قدم العديد من الباحثين المتعاونين مع المركز مساهماتهم القيمة، وبلغ عدد المشاركين ازيد من خمسون مشاركاً. كما استفادة هذه الكراسة من ملاحظات اللجنة العلمية الاستشارية التي ضمت مجموعة من الأساتذة والخبراء.

ويأتي الإصدار في حجم كبير بأزيد من 400 صفحة ضمت ازيد من 50 ورقة بحثية موزعة على ثمانية محاور كبرى. وبهذه المناسبة ينوه مركز تفاعل الى أن هذا الاصدار الجديد هو العدد الأول من سلسلة "فهم المغرب" والتي يعتزم المركز اصدارها بشكل سنوي، اذ خصص هذا العدد بشكل إستثنائي لرصد الفترة الممتدة بين سنة 2010 وسنة 2020، بمقاربة لا تقتصر الرصد والتوثيق فحسب؛ بل تروم تقديم قراءات تسعى إلى المساهمة في بلوغ الغاية الكبرى التي يلخصها عنوان هذه السلسة اي "فهم المغرب".

هذا إلى جانب مجموعة من المنشورات التي يعمل المركز على إصدارها بانتضام كسلسلة "الدراسات السياسية والدستورية" وسلسلة "أعمال جامعية". كما يعمل المركز كمؤسسة بحثية مدنية وشبابية، على مواكبة النقاشات العمومية عبر نشرة تفاعل الالكترونية.




















تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح