فنان مغربي يتعرض لاعتداء خطير من قبل 15 شخصا بفرنسا


ناظور سيتي ـ متابعة

كشفت مصادر إعلامية أن الممثل المغربي حمزة الصنهاجي تعرضه مؤخرا، أثناء تواجده في إحدى الشوارع الفرنسية، لاعتداء خطير من قبل 15 شخصا، وكاد أن يودي بحياته إلى الموت.

وقد أكد حمزة الصنهاجي الخبر عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "أنستغرام"، كاشفا أن عدد من الأشخاص حاصروه وحاول أحدهم سرقة ما بحوزته في الجيب، قبل أن يحاول مقاومته، لينهالوا عليه بالضرب حتى سقط هاتفه على سطح الأرض، ولما أراد استرجاعه وجه له أحدهم لكمة قوية على مستوى عينه اليمنى.

الفنان المغربي أرفق تدوينته بصورة لآثار الاعتداء عليه، وقال : "ركبت سيارة الإسعاف التي لم تكن تتوفر على مضمدات الثلج، ووصلت لغرفة الطوارئ، وبعد بضع ساعات من الانتظار، أبلغتني الممرضة أنهم لا يتوفرون عليها أيضا.. فحصتني طبيبة وبعد 15 دقيقة أخبرتني أن كل شيء على ما يرام وأعطتني الأوراق بدون ضمادات ولا أدوية".


المغربي حمزة الصنهاجي أكد أنه، بعد ذلك، تقدم بشكاية ضد المعتدين، كما طمأن جمهوره على وضعه الصحي، مؤكدا أن الهدف من نشره للخبر هو توخي الحيطة والحذر، مضيفا: "الحمد لله وضعي الصحي في تحسن ملموس مقارنة مع السابق".

ويشار أن الفنان المغربي حمزة الصنهاجي، ابن الفنان الشعبي المغربي المعروف سعيد الصنهاجي، برز كصوت شاب منذ نعومة أظافره، وشارك رفقة والده في مجموعة من المناسبات والسهرات الفنية بأعماله الخاصة.

كما أصدر الفنان مجموعة من الأغاني، الذي قرر أن يتبع خطى والده في عالم الغناء، وكانت من أشهرها أغنيته "جاني الحب على غفلة" على طريقة الفيديو كليب، وهي من كلمات محمد المغربي، إنتاج نعمان، وإخراج والده سعيد الصنهاجي، وقد نالت استحسانا كبيرا من لدن الجمهور بالرغم من أنها نزلت قبل ساعات قليلة بقناته في اليوتيوب.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح