فريق الفتح الرياضي لكرة القدم يصارع من أجل البقاء في غياب دعم الجماعات والجهات المختصة وتنكر الأعيان


 فريق الفتح الرياضي لكرة القدم يصارع من أجل البقاء في غياب دعم الجماعات والجهات المختصة وتنكر الأعيان
ناظورسيتي: مهدي عزاوي

يعيش فريق الفتح الرياضي الناظور لكرة القدم، ومعه الجمهور الناظوري حالة من الترقب، على بعد مبارتين من إنتهاء البطولة، حيث مصير بقائه في القسم الوطني ممتاز هواة بيده، فإن حقق الإنتصار في المقابلتين المتبقيتين فسيبقى في ذات القسم، وإن لم يتمكن من ذلك فسيكون مصيره الهبوط للقسم الموالي.

فريق الفتح والذي بقي لسنوات وهو يكافح في البطولة الوطنية وحقق نتائج مشرفة، في زمن إندحرت فيه كل الفرق الأخرى، يعاني خلال هذه السنة من أزمة مالية خانقة، بعدما تأخرت منحة المجلس البلدي الذي لم يصرف منحة الجمعيات الرياضية منذ أكثر من سنة، ما جعلها تعاني أزمة مالية خانقة، حيث أن لاعبي فريق الفتح لا زالو يدينون للمكتب بمبالغ مالية، دون الحديث عن أن حافلة الفريق معطلة وتم ركنها أمام المجلس البلدي، في رسالة واضحة للمسؤولين حتى تتحرك فيهم الغيرة عن الرياضة الناظورية لكن دون .جدوى

ليس وحده المجلس البلدي الذي أدى إلى أزمة الفريق، بل باقي المجالس المنتخبة الأخرى، حيث أن قيمة الدعم الممنوحة للفريق، لا تغطي ولو جزء صغير من ميزانة التي يحتاجها تسيير فريق الفتح الرياضي الناظوري، ما يجعله يتخبط في نتائج سلبية، كما أن أعيان المدينة وأغنيائها لم يعد لهم أي إهتمام بالرياضة وكل ما يقومون به هو تكديس الأموال في الأبناك، ناهيك عن الشركات الخاصة والأبناك التي تجني أموالا طائلة من المدينة دون أن تساهم في إزدهار رياضتها، ما يجعل الناظوريين يعيشون على وقع نتائج الرياضية المخيبة للأمال.

وأمام هذا الوضع يبقى سؤال واحد، من بإمكانه إنقاذ فريق الفتح من الهبوط قبل فوات الأوان، وهل ستتحرك الضمائر الحية لدعم الفريق، أم أنها ستتركه يغرق وحيدا.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

شرطة مليلية تعتقل 3 مغاربة ينشطون ضمن شبكة للاتجار بالبشر هربت 200 أفريقي من معابر الناظور

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية