فرنسا.. رقم "مخيف" للإصابات الجديدة بفيروس كورونا


ناظورسيتي -متابعة

شهدت فرنسا اليوم السبت، من جديد، تسجيل رقم "" في أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد، بعدما أعلنت السلطات الصحية تسجيل 13 ألفا و498 إصابة جديدة، كأكبر ارتفاع لمؤشر الحالات اليومية منذ بدء تفشي الوباء في البلاد، ما خلّف مخاوف في الأوساط الطبية هناك بشأن احتمال كون ذلك مؤشرا على "الموجة الثانية" المتوقعة خلال فصل الخريف.

وقالت الإدارة العامة لشؤون الصحة الفرنسية إن عدد الإصابات المسجلة بعدوى فيروس كورونا المستجد في البلاد ارتفع خلال الساعات الـ24 الماضية بواقع 13 ألفا و498، ليصل إلى 442 ألفا و194 منذ تسجيل أول حالة من الفيروس في مطلع السنة الجارية، في الوقت الذي يؤشّر هذا الرقم "المخيف" على استمرار المنحى التصاعدي للإصابات اليومية بالفيروس في فرنسا التي سُجّلت فيها أول أمس 10 آلاف و593 حالة وأمس 13 ألفا و215 حالة جديدة.


وأفادت الإدارة العامة لشؤون الصحة بأن العدد الإجمالي للأشخاص المتوفين نتيجة مضاعفات إصابتهم بالفيروس التاجي "كوفيد -19" ارتفع إلى 31 ألفا و274 حالة وفاة، بعد تسجيل 26 حالة جديدة اليوم الماضي، مقابل 50 ضحية أول أمس الخميس و47 أمس الجمعة، في ظل تخوفات بين الأطر الطبية والصحية من تفاقم الوضعية الوبائية أكثر خلال الأيام القليلة المقبلة.

يأتي ذلك في الوقت الذي سارعت السلطات المختصة الفرنسية إلى اتخاذ تدابير جديدة. كما تستعدّ بلدان كثيرة في القارة لفرض قيود جديدة واسعة النطاق لحدّ تفشي فيروس كورونا المستجد، بعدما تجاوز عدد الإصابات حول العالم 30 مليونا، في ظل تحذيرات منظمة الصحة العالمية من انتقال العدوى بمعدّلات "مقلقة" في أوروبا على الخصوص، بعد أن توفي أكثر من 943 ألف شخص في العالم جرّاء إصابتهم بـ"كوفيد-19"، منهم 200 ألف في أوروبا.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح