فرنسا تعلن عن شروط جديدة للراغبين في السفر إليها


ناظورسيتي: متابعة

أعلنت فرنسا عن حزمة جديدة من إجراءات السفر إليها من جميع دول العالم، وذلك في إطار سياستها الرامية إلى مكافحة انتشار السلالة الجديدة لفيروس كورونا، وأجلت بذلك عددا من الرحلات إلى أجل غير مسمى إلى غاية جمع المعطيات المتعلقة بالحالة الوبائية محليا ودوليا.

وعلى غرار باقي دول العالم، أكدت سفارة فرنسا في المغرب، أن السفر إلى بلدها يجب أن يتم إلا في الحالات الضرورية والقصوى، وذلك بعدما وصل معدل انتشار الفيروس إلى نسبة كبيرة.

وقالت السفارة نفسها في تدوينة على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك "لقد تم تشديد شروط الوصول إلى الأراضي الفرنسية وبالتالي المرجو عدم السفر إلى للضرورة".

وحددت الهيئة الدبلوماسية نفسها، شروطا وإجراءات جديدة وضعتها رهن إشارة الراغبين في السفر إلى فرنسا، ومن بينها توفير تحليلية الكشف الاستباقي عن الفيروس بالنسبة للأشخاص القادمين من خارج بلدان الاتحاد الاوروبي.


وشددت على ضرورة خضوع جميع المسافرين القادمين من خارج التراب الفرنسي للحجر الصحي التطوعي لمدة أسبوع كامل.

وبالنسبة للأشخاص غير القادرين على إنجاز التحاليل قبل السفر، فما عليهم حسب السلطات الفرنسية سوى إجرائها فور وصولها إلى أراضيها.

وستدخل هذه القيود والإجراءات الجديدة، حيز التنفيذ ابتداء من يوم الاثنين القادم.

وأعلنت الحكومة الفرنسية، يوم الخميس الماضي، فرض حظر تجول يوميا في جميع أنحاء البلاد، لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد، يبدأ الساعة السادسة من مساء السبت المقبل.

وقال رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس، إن الإجراء سيظل ساري المفعول لمدة أسبوعين على الأقل، حسب ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وتخضع معظم فرنسا لحظر تجول ابتداء من الثامنة مساء، مع خضوع بعض أجزاء البلاد، وخصوصا في الشرق الأكثر تضررا، بالفعل لحظر تجول أكثر صرامة بدءا من السادسة مساء.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح