فرنسا تشرع في تخفيف إجراءات قيود الحجر الصحي وماكرون يكشف خطة الشروع في اللقاح


فرنسا تشرع في تخفيف إجراءات قيود الحجر الصحي وماكرون يكشف خطة الشروع في اللقاح
ناظورسيتي | وكالات


ألقى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مساء الثلاثاء خطابا للأمة أعلن فيه عن تخفيف إجراءات الحجر الصحي الشامل المفروض منذ 30 أكتوبر/ تشرين الأول، على ثلاث مراحل: الأولى ابتداء من السبت 28 نوفمبر الجاري، والثانية في 15 ديسبمر وخلال أعياد الميلاد ورأس السنة والثالثة في مطلع العام 2021.

كما أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في ذات الخطاب، أن اللقاح ضد فيروس كورونا لن يكون إجباريا.

وفي تصريح لصحيفة "لو جورنال ديمانش"، قال المتحدث باسم الحكومة الفرنسية "غابرييل أتال" إن ماكرون سيتحدث عن خطط عدة ترمي إلى تدارك الوضع الوبائي في البلاد، ومن المفترض أن يتم تطبيقها على مدار عدة أسابيع. وذكر أتال أن الخطط ستتضمن طرقا "لتكييف استراتيجيتنا الحالية".

وعلى رأس هذه الخطط، من المتوقع أن يتم تعديل قواعد الحجر الصحي المفروض منذ 30 أكتوبر/ تشرين الأول، حسب تحسن الوضع الصحي.

من جانبها، قالت الحكومة الفرنسية إنها ستبدأ، خلال الأسابيع المقبلة، في تخفيف قيود الحجر الصحي على ثلاث مراحل وذلك لتفادي انتشار الجائحة من جديد.



متى تبدأ المراحل الثلاث؟

وأضاف أتال أنه من المتوقع أن تبدأ الخطوة الأول في بداية ديسمبر قبل موسم العطلات على أن تليها المرحلة الثانية اعتبارا من يناير 2021.

وكان ماكرون قال إنه من المتوقع استمرار الحجر الصحي الثاني في فرنسا لمدة أربعة أسابيع على الأقل، وتشمل قيود الحجر إغلاق المتاجر غير الضرورية والمطاعم والحانات.

غير أنه في ضوء البيانات الأخيرة التي تظهر أن فرنسا في طريقها لكبح الزيادة في الإصابات بسبب تعرض الحكومة لضغوطات من المتاجر والشركات لتخفيف القيود قبل موسم التسوق في عيد الميلاد.

13157 إصابة جديدة

وأظهرت بيانات وزارة الصحة الفرنسية أن عدد الإصابات اليومية الجديدة بفيروس كورونا ارتفع خلال نهاية الأسبوع، وبالضبط يوم الأحد الماضي بتسجيل 13157 حالة ليصل إجمال الإصابات إلى 2.14 مليون، فيما صعد عدد الوفيات بموجب تسجيل 215 إلى 48732.

وسجلت يوم السبت 17881 إصابة جديدة، مع انخفاض عدد المصابين الذين يعالجون في المستشفيات لليوم الخامس على التوالي ليصل إلى 31365 حالة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح