NadorCity.Com
 


فرنسا تدعم الحكومة المغربية الجديدة


فرنسا تدعم الحكومة المغربية الجديدة
ناظورسيتي / و.م.ع


أكدت فرنسا، اليوم الأربعاء، للحكومة الجديدة، التي يرأسها السيد عبد الإله بنكيران، دعمها لها، وذلك في إطار مساندتها لمسلسل الإصلاح "الطموح" الذي يقوده جلالة الملك محمد السادس.

وقال الناطق باسم الخارجية الفرنسية برنار فاليرو، خلال لقاء صحفي، إن "فرنسا، التي تدعم مسلسل الإصلاح الطموح الذي باشره ملك المغرب، تجدد تأكيد إرادتها الوقوف إلى جانب الحكومة المغربية الجديدة قصد تلبية حاجيات التعاون في إطار روح الصداقة والأخوة التي تجمع بلدينا".

وأضاف السيد فاليرو، غداة الإعلان عن تشكيل الحكومة الجديدة، أن باريس تأمل، على الخصوص، في أن تقدم آلية (دوفيل للشراكة) التي أرستها مجموعة الثمانية للدعم المالي لمسار الانتقال الديمقراطي في البلدان العربية والاتحاد من أجل المتوسط، "كامل دعمها للمغرب".

من جهة أخرى، أبرز السيد فاليرو أن رئيس الحكومة الفرنسية فرانسوا فيون ووزير خارجيته، آلان جوبيه، بعثا رسالتين إلى نظيريهما المغربيين، وهما على التوالي السيدان عبد الإله بنكيران وسعد الدين العثماني، عبرا من خلالها عن "تهانئهما لهما على تعيينهما، وأصدق متنمياتهما للحكومة" الجديدة.

وقال إنه "سيتم تعميم هاتين الرسالتين في أقرب وقت".

وذكر فاليرو بأن السيد جوبيه سبق أن عبر عن نيته "زيارة المغرب قريبا"، وذلك خلال اتصال هاتفي أجراه يوم 30 نونبر الماضي مع السيد بنكيران الذي "أجابه بأنه سيكون سعيدا بلقائه". وقال إنه "لم يتم تحديد تاريخ هذه الزيارة بعد".




1.أرسلت من قبل salah في 05/01/2012 21:50
roh roh manis jam dosid si faransa khanakh defahmad












المزيد من الأخبار

الناظور

أقوضاض: منذ سنتين ونحن ننتظر توفير حافلة واحدة بالعروي.. فوطاط: التأخر راجع إلى انتشار فيروس كورونا

مطاردة هوليودية قرب سواحل الناظور تنتهي بتوقيف زورق محمل بـكمية مهمة من الحشيش

إعلان عن فتح باب التسجيل بمركز التأهيل المهني في فنون الصناعة التقليدية بالناظور

على نهج أخنوش.. رئيس جماعة أزغنغان يطالب بإعادة تربية المواطنين وزجر تصرفات المسيئين لسمعة المدينة

هذه مؤسسات عمومية بالناظور اكتشفت فيها حالات مصابة بفيروس كورونا المستجد

بعد حكم قضائي.. الإتحاد المغربي للشغل بالناظور قريب من فقدان مقره

اكتشاف إصابة بفيروس كورونا بين موظفي الـ"ONEP" بالناظور وحالة "استنفار" في مقره