فرقة مسرحية من الناظور تمثل المغرب في مهرجان "أسوان" الدولي بمصر


فرقة مسرحية من الناظور تمثل المغرب في مهرجان "أسوان" الدولي بمصر
ناظورسيتي - مراسلة


بشراكة مع المجلس الإقليمي للناظور بالمملكة المغربية، وبدعوة من وزارة الثقافة المصرية، ستمثل فرقة "الفنون للفلكور التابعة لجمعية الفنون للثقافة والمسرح بالناظور"، المغرب في الدورة الثامنة لـ "مهرجان أسوان الدولي للثقافة والفنون"، والذي تنظمه وزارة الثقافة المصرية - قطاع العلاقات الثقافية الخارجية - بالتعاون مع وزارة الآثار ووزارة السياحة والهيئة العامة لقصور الثقافة، خلال الفترة الممتدة من 14 إلى 25 فبراير 2020، احتفالا بتعامد الشمس على وجه تمثال رمسيس الثاني بمعبد أبو سمبل، في محافظة أسوان بجمهورية مصر العربية.

ويعتبر مهرجان أسوان الدولي للثقافة والفنون ملتقى فني يجمع شعوب وثقافات العالم على أرض مصر باعتبارها مهد الحضارات وصانعة للتاريخ، ويحتضن فعاليات دورته الثامنة عدد من الأماكن السياحية والأثرية إلى جانب المواقع الثقافية كمتحف النوبة ومتحف النيل إلى جانب قصور الثقافة بأسوان، وتشمل أيضا عروضاً متنوعة لفرق الدول الضيوف وفرق الفنون الشعبية المصرية.

ستمثل فرقة الفنون للفلكور التابعة لجمعية الفنون للثقافة والمسرح، المغرب، بتقديم عروض للفلكلور الأمازيغي من التراث الريفي، وسيشارك إلى جانب الوفد المغربي كل من "تونس، السودان، الإمارات العربية المتحدة، اليونان، رومانيا، بلغاريا، ألمانيا، سيرلانكا، البنين، المكسيك، روسيا، بولندا، تنزانيا".

وجدير بالذكر أن ظاهرة تعامد الشمس على تمثال الملك رمسيس الثاني، تتم مرتين خلال العام إحداهما يوم 22 أكتوبر وهو الذي يمثل بدء موسم الزراعة، والثانية يوم 22 فبراير وهو بداية موسم الحصاد، وتعتبر هذه الظاهرة من المعجزات الفلكية التي يبلغ عمرها 33 قرنًا من الزمان، وتجسد التقدم العلمي الذي وصل إليه القدماء المصريين في علوم الفلك والنحت والهندسة.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح