NadorCity.Com
 






فرحة بالقصر الملكي.. الأمير مولاي إسماعيل ابن عم الملك يرزق بمولودة جديدة


فرحة بالقصر الملكي.. الأمير مولاي إسماعيل ابن عم الملك يرزق بمولودة جديدة
ناظورسيتي | متابعة

رزق الأمير مولاي إسماعيل وعقيلته للا أنيسة، أمس السبت، بمولودة أثنى، ولدت بأحد المستشفيات بالديار الفرنسية.

وأكد سفير الأغنية المغربية، وصديق مولاي إسماعيل، مصعب العنزي، عبر تدوينة نشرها بحسابه الشخصي غلى الـ "فيسبوك" خبر ولادة طفلة الأمير مولاي إسماعيل ليكون بذلك أب لطفل و 3 بنات.

ويرتقب أن تشهد أوساط العائلة الملكية احتفالات بقدوم المولودة الجديدة، كما ينتظر أن يختار لها الملك محمد السادس اسمها، كما جرت العادة والتقاليد داخل القصر الملكي.



1.أرسلت من قبل Dirham في 05/02/2018 06:10 من المحمول
ناهبة صغيرة انها تمساحة ستكبر وتبدا في نهب حقها من اموال الشعب بلا حسيب ولارقيب ستكون فوق القانون الذي تتمتع بها عاءلتها الناهبة

2.أرسلت من قبل ALFASEDON في 05/02/2018 08:24
MANDA OKHRA / BASLAMA YA FO9ARAA ALMAGHRIB.

3.أرسلت من قبل paparazi في 06/02/2018 00:35
F U toi et ton freres hicham qui joue le defendeur de la democratie royale,regarde sont visage.je ne sis pas pourquoi il sont tout des miouch et de plus il veut changer le genetique epouse une europien,comme si les marocaine sont juste des esclave pour eux

4.أرسلت من قبل Bouchra في 26/02/2018 21:47 من المحمول
Ohh non hadik ghir malaika itako Allah

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

صور.. متشرد يعرض وكالة بنكية وسط الناظور للتخريب وتكسير واجهتها الأمامية

الناظوري "محمد عواج" يوشح بوسام الأكاديمي لدى وزارة "التعليم" بالجمهورية الفرنسية

شاهدوا سلسلة كارتونية جديدة مدبلجة إلى الريفية بعنوان "بويا ثامغاث ن باباس" بصوت حياة أبركان

مشهد صادم وسط الناظور.. متخلى عنه ينجو من الموت بسبب جرعة زائدة من السيليسيون

تعرفوا على فندق وسط الناظور أقام فيه زعماء تاريخيون أمثال نيلسون مانديلا وبوضياف والهواري بومدين

الناظور بين الماضي والحاضر.. هكذا كانت الساحة المحيطة بقصر البلدية وهذا مصيرها بعد زحف الاسمنت

أسرة ريفية تقيم في غزة الفلسطينية تحتج على رفع علم البوليزاريو في مسيرة العودة