NadorCity.Com
 






فرار هوليودي لبارون مخدرات من إسبانيا في اتجاه هذه المدينة المغربية


فرار هوليودي لبارون مخدرات من إسبانيا في اتجاه هذه المدينة المغربية
ناظورسيتي/متابعة

كشفت تقارير إعلامية اسبانية ، عن تفاصيل مثيرة حول هروب بارون مخدرات شهير يدعى "سامويل كرسيبو" بطريقة هوليودية من أحد مستشفيات مدينة لالينيا دي كونسيبسيون جنوب اسبانيا نحو المغرب ، حيث كان يخضع للعلاج بعد اصابته أثناء عملية اعتقاله بوم 6 فبراير الجاري.

و حسب مصادر إعلامية إسبانية، وصل بارون المخدرات الاسباني الملقب ب "ساموليتو"، في الساعات الأولى من الأربعاء المنصرم إلى المركب السياحي مارينا سمير ، المتواجد بين مدينتي المضيق و الفنيدق ، ساعات قليلة بعد تنفيذ عصابة مقنعين لهجوم على قاعة المستعجلات بمستشفى مدينة لالينيا ، حيث استطاعوا تخليصه من قبضة الأمن الاسباني ، و تهريبه إلى المغرب عبر دراجة مائية (جات سكي).

و رجح المصدر الإعلامي، أن يكون المعني بالأمر قد دخل إلى إحدى المصحات الخاصة بتطوان للعلاج من جرح غائر تعرض له على مستوى رجله بسبب سقوطه من دراجة نارية أثناء ملاحقته من طرف الشرطة.

و يضيف نفس المصدر، أن المصالح الأمنية الاسبانية تحاول الوصول إلى المبحوث عنه بموجب 3 مذكرات بحث و باقي الأشخاص الذين ساعدوه في الهروب ، حيث تم اعتقال أحدهم و إيداعه السجن.

و تحقّق المصالح الأمنية في تورُّط صديقة بارون المخدرات في عملية تهريبه من المستشفى حيث أشارت معطيات أمنية إلى قيامها بالتواصل مع أفراد العصابة من أجل تحريره من قبضة الأمن.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

بورتريه: فهد بوثكنتار أو "سيفاكس".. ذاك الفنان الريفي الذي حلقت أجنحته عاليا في سماء الفن

مواجهة دامية بين الطلبة داخل حرم الكلية المتعددة التخصصات بالناظور

محترفو ومحترفات "الخياطة التقليدية والعصرية" بالناظور يؤسسون إطارا جمعويا للدفاع عن حقوقهم

كما لم تشاهدوه من قبل.. جمعويون ينجحون في اكتشاف منبع للماء الشروب بالطريقة التقليدية بالناظور

مثير ببني أنصار.. تلميذتان تبلغان 15 سنة تختفيان فجأة وسط ظروف غامضة والأمن يستنفر

مناجم "سيف الريف" نواحي الناظور.. بين البداية والنهاية قصة تخريب ونهب وهضم حقوق مئات العائلات

عناصر الأمن تفشل محاولة فرار موقوفين لحظة إيدعهما بالسجن المدني بالناظور