فرار عريسين ليلة زفافهما بعد تدخل رجال الأمن


ناظورسيتي - متابعة

في حادثة غريبة، قامت المصالح الأمنية بمداهمة عرس سري، كان يقام بمدينة طنجة، في تحد للتدابير الاحترازية المفروضة في جميع ربوع المملكة، بداية الأسبوع الحالي.

وجاء هذا التدخل، حسب مصادر الجريدة الالكترونية "أخبارنا" المغربية، بعدما أبلغت السلطات المحلية رجال الأمن، بوجود احتفال يقام بطريقة سرية داخل فيلا تقع بحي طنجة البالية، لتنتقل دورية أمنية إلى عين المكان، حيث تبين لها أن الأمر يتعلق فعلا بحفل زفاف يحضره العشرات من المدعوين.

وحسب ذات المصادر، أن العريسين قاما بالفرار، ومعهما عدد من المدعوين، وذلك من باب جانبي في آخر لحظة، قبل التمكن من اعتقالهم، فيما تم الاحتفاظ على باقي الحاضرين من أجل تحرير مخالفات في حقه، بخصوص خرقهم الواضح للتدابير الاحترازية المفروضة بالبلاد.

وقد اعتمد المغرب على مجموعة من الاجراءات بخصوص التدابير الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا، مؤخرا، على إثر التطور الوبائي لفيروس كورونا على الصعيد العالمي، بظهور سلالات جديدة من هذا الفيروس في بعض الدول المجاورة، وفي إطار المجهودات المتواصلة لتطويق رقعة انتشار هذا الوباء والحد من انعكاساته السلبية.


وهذه الخطوة تأتي تبعاً لتوصيات اللجنة العلمية والتقنية بضرورة الاستمرار في الإجراءات اللازمة لمواجهة تفشي “فيروس كورونا -كوفيد19”، خاصة المتحورة منها، التي ظهرت مؤخرا في عدد من الدول عبر العالم، ولم يسلم منها حتى المغرب، إذ تم تسجيل بعض الحالات من هذا النوع من الفيروسات.

ومن بين أهم هذه الاجراءات، استمرار فرض قواعد التباعد الاجتماعي، وإجبارية ارتداء الكمامة، بالإضافة إلى "إغلاق المطاعم والمقاهي والمتاجر والمحلات التجارية الكبرى على الساعة 8 مساء"

و"حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني، يوميا من الساعة التاسعة مساء إلى الساعة السادسة صباحا، باستثناء الحالات الخاصة"، مع "منع الحفلات والتجمعات العامة أو الخاصة؛ وسيتم الإبقاء على جميع التدابير الاحترازية المعلن عنها سابقا".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح