فاعلون مدنيون وسياسيون يجلدون مجلس حوليش في ندوة علمية بالناظور


فاعلون مدنيون وسياسيون يجلدون مجلس حوليش في ندوة علمية بالناظور
ناظورسيتي: ع - ك / محمد العبوسي

شكل موضوع "سياسة المدينة بعد التجربة الانتخابية"، محور ندوة علمية نظمتها أمس السبت 19 يوليوز الجاري، رابطة الشباب من أجل التنمية والتضامن، بمشاركة فاعلين مدنيين وسياسيين، وبحضور مهتمين بالشأن المحلي بالإقليم.

وشخص عبد المنعم شوقي، رئيس اللجنة التنسيقية لفعاليات المجتمع المدني بشمال المغرب، ضمن مداخلة ألقاها على هامش انعقاد الندوة، الاوضاع بمدينة الناظور، معتبرا أن الفساد المستشري في جل القطاعات وراءها منتخبون وضعوا صوب أعينهم مصالحهم الشخصية على حساب مصلحة الساكنة.

وحمل شوقي مسؤولية ما تردي الوضع الاجتماعي والاقتصادي بمدينة الناظور للمجلس الجماعي كون أغلب أعضائه انخرطوا في لوبي العقار وصاروا ممن اتخذوا من مناصبهم وسيلة لقضاء مآربهم دون بذل أي مجهود من طرفهم لإرساء سياسات محلية تساهم في تنمية المنطقة، وعزز المحاضر مداخلته بالمقارنة بين المشاريع التي تنجزها الدولة وتلك التي أحدثها المجلس البلدي وهي عبارة عن أوراش تفوح منها روائح الفساد والاختلالات والتلاعبات ناهيك عن تورط هذا الأخير في بيع الملك الجماعي بسبب تراكم الديون، وهي عوامل قال إنها كان وراء تقهقر عجلة التنمية بالمنطقة.

وشن، هجوما لاذعا على عدد من الأعضاء بالناظور، واصفا إياهم بـ"سماسرة العقار" والرخص الادارية، مؤكدا أنهم حولوا المدينة إلى شركة خاصة تدر عليهم اموالا باهضا يجنونها من الخدمات التي يقدمونها للمستثمرين في مجال التعمير.

واعتبر رشيد احساين، صحافي ومدير نشر جريدة الشعب، ان انعدام مخطط شامل يرسم سياسة واضحة لمدينة الناظور، كان وليد تواطئ الكثير من الجهات الرسمية وغير الرسمية، عن قصد أو دون قصد، أفرز مجلسا غير مبال لأحوال الجماعة وينخرط فقط في الأعمال التي تعود بالنفع على الأعضاء.

وقدم احساين نماذجا حول الاختلالات التي تعرفها مدينة الناظور على مستوى شتى المجالات الحيوية، معتبرا ان المسؤولية فيها مشتركة بين المجلس الجماعي ومؤسسات الدولة، لاسيما العمالة وباقي الإدارات الممثلة للحكومة، زد على ذلك صمت المجتمع المدني الذي أضحى مجرد مراقب لا يحرك ساكن لتغيير الأوضاع.

من جهة ثانية، لفت الفاعل السياسي محمد ميرة، انتباه الحاضرين إلى النمو الديمغرافي والتغير العمراني الذي يعرفه الناظور، مؤكدا ان ذلك كان عاملا في افراز وجوه سياسية استغلت أمية والوضع الاجتماعي الهش لدى أغلب الفئات في الوصول إلى المجالس المنتخبة، معتبرا أن جل المنتخبين لم يفقهون شيئا في تقنيات التدبير ما جعلهم يفشلون في ارساء سياسة شاملة تنقذ المدينة من المشاكل التي قتلت حيويتها المعهودة.

وقارن ميرة بين المدن في البلدان الديمقراطية ومدينة الناظور، معتبرا أن المجال في هذا الإطار شاسع بالرغم من اعتماد نفس المفاهيم كسياسة المدينة والحكامة...، لسبب واحد يتجلى في اختلاف عقلية المجتمع والسياسيين، مشيدا في الوقت نفسه بمنظومة القوانين التي تؤطر المجالس ولا يحسن مسؤولو الشأن المحلي تطبيقها.

جدير بالذكر، ان الندوة عرفت تفاعلا من لدن الحاضرين، إذ قدموا ضمن مداخلات منحت لهم إضافات شخصوا فيها الوضع المزري للمدينة وقدموا مقترحات أغلبها تتعلق بضرورة البحث عن بديل ينهي تحكم الفساد في اللعبة الانتخابية بالمنطقة.












































































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية