"فار-ماروك": القوات المسلحة الملكية "قطعت" مع كل استفزازت ميليشيات البوليساريو منذ تدخّلها لتحرير الكركرات


ناظورسيتي -متابعة

تعاملت عناصر القوات المسلحة الملكية المرابطة في الحزام الأمني مع استفزازات البوليساريو، خصوصا منهم رجال المدفعية الملكية والوحدات التي تدخلت بالكركرات يوم 13 نونبر الماضي، بكل حزم مع كافة استفزازات ميليشيات البوليساريو.

وأفاد "منتدى فار-ماروك" بأنه منذ التدخل المغربي في معبر "الكركرات" التجاري، ردّت المدفعية الملكية على هذه "التحرّشات" من الانفصاليين بـ"قصف عنيف دمّر كافة تمركزات العدو شرق الجدار الأمني ومخازن الأسلحة التي وضعها هناك".

وتابع المنتدى أنه وقع وقع تبادل لإطلاق النار في منطقة "المحبس" مرة واحدة عندما حاولت عربة رباعية الدفع مسلحة الاقتراب من الجدار الأمني، ما أدى لتدميرها وموت مستعمليها.

وباستثناء ذلك، لم يسجل، وفق المصدر نفسه، أي استفزاز من الميليشيات المعادية منذ أزيد عن أسبوعين. كما لم يتم تسجيل أي خسائر بشرية أو مادية أو جرحى في صفوف القوات المسلحة الملكية.

يأتي ذلك في الوقت الذي تحاول صفحات الترويج لمزاعم حول "عمليات عسكرية مغربية خلال 48 ساعة الماضية، عبر مقاطع فيديو لتمارين عسكرية، على أنها وقعت في منطقة المحبس.


وقد كذّب منتدى "فار-ماروك" هذه المعلومات جملة وتفصيلا وأكد أن الوضعية في الكركرات آمنة ولم تعرف أي عرقلة وحالة غير عادية منذ 13 نونبر الماضي.

كما أن الجانب الموريتاني "قيد تحركات الأعداء"، مانعا دخول أراضيه لأي عناصر مسلحة، وفق المصدر نفسه.

وأظهرت صور الأقمار الاصطناعية عدم تحريك البوليساريو لأسلحتها الثقيلة من تندوف، سواء راجمات "كراد وعربات "BMP" وصواريخ "سام" والدبابات.

وشدّد المنتدى على أن "كل المعلومات التي يتم نشرها من طرف بعض الصفحات هي فبركات لا غير".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح