فاجعة.. شاحنة ضخمة تهشم رأس بائع للخضر على بعد مسافة قريبة من مرجان الناظور


ناظورسيتي: محمد محمود - م أ

لقي شخص في الأربعينيات من عمره، اليوم الجمعة، مصرعه إثر دهسه من طرف شاحنة لنقل البضائع، وذلك على مستوى الطريق الساحلية الرابطة بين أزغنغان وأفرا التابعة ترابيا لجماعة بني بويفرور، على بعد مسافة قليلة من المركز التجاري مرجان.

وأدت الحادثة إلى دهس الشاحنة للضحية الذي يعمل بائعا للخضر باستعمال عربة مجرورة، وذلك أثناء عودته إلى منزل مشغله بعدما أنهى نشاطه المهني اليومي، لترديه قتيلا بعدما تهشم جمجمته إضافة إلى تعرضه لجروح خطيرة على أنحاء متفرقة من بدنه.

وحسب شهود عيان، فإن الضحية كان يقود عربته المجرورة بواسطة دابة، وقد صطدمته الشاحنة بالقرب من محطة البنزين "وينكسو" أثناء تغيير الاتجاه صوب منزل مشغله حيث يركن العربة والسلعة المتبقية.

وتعود أسباب الحادثة، وفقا لمصادر "ناظورسيتي"، للسرعة المفرطة وغياب الإنارة العمومية بالطريق المذكورة، إذ تفاجأ سائق الشاحنة بالعربة في طريقه ليصدمها بشكل قوي دون أن يكون أمامه متسع من الوقت لأخذ الاحتياطات اللازمة أو التوقف .

من جهة ثانية، علمت "ناظورسيتي"، ان الضحية يقيم لوحده بالناظور منذ مدة بعد أن غادر مسقط رأسه بإقليم الدريوش بحثا عن منصب شغل يوفر له قوته اليومي، حيث عمل منذ مدة بائعا للخضر على متن عبربة مجرورة.

إلى ذلك، فقد جرى نقل جثمان الهالك إلى مستودع الأموات بمستشفى الحسني بالناظور، على ان يتم تسليمها لأهله بالدريوش بعد ربط الاتصال بهم من طرف السلطة المكلفة بالبحث في الحادثة.

جدير بالذكر، ان الفاجعة استنفرت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي لأزغنغان، إضافة إلى السلطات والوقاية المدنية، حيث تم تحرير محضر حول الحادثة واقتياد سائق الشاحنة من أجل الاستماع إليه.
























تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح