المزيد من الأخبار





غياب التوافق يؤجل افتتاح السوق الاسبوعي بسلوان


ناظورسيتي: من سلوان

أدى غياب التوافق بين التجار والسلطة المحلية، إلى تأجيل افتتاح السوق الأسبوعي بسلوان، اليوم السبت، مرة أخرى، وذلك بعدما رفض مستغلو هذا الأخير تنفيذ القرار الجديد الذي يمنع البيع في الفضاء الخارجي للسوق والشوارع المؤدية إليه.

وحالت محاولات السلطة من أجل إقناع التجار باستئناف عملهم، اليوم السبت، تنفيذا لقرار وزارة الداخلية المتعلق بتخفيف الحجر الصحي، -حالت- بالفشل بعدما أبدى مستغلو السوق الأسبوعي رفض تجميعهم في مكان واحد والتقليص من المساحات التي كانوا يعرضون فيها سلعهم إلى متر ونصف مربع.


وأوضح بائعون للخضر والفواكه بالسوق الأسبوعي، أنهم وجدوا صعوبة في استئناف علمهم الذي توقف بشكل اضطراري بعد تطبيق المملكة لقانون الطوارئ الصحية، وذلك لأسباب كثيرة من أبرزها حرمانهم من المساحات التي كانوا يستغلونها في السابق وإلزامهم بتغيير أماكنهم، فيما قال آخرون إنهم لا زالوا ينتظرون استفادهم من مساحة خاصة تمكنهم من العودة لممارسة نشاطهم المهني.

ومن بين القرارات الأخرى التي تشكل حولها الخلاف وأجل موعد افتتاح السوق رغم مرور أزيد من أسبوع على تخفيف الحجر الصحي، منع السلطات التجار من ممارسة أنشطتهم في المحيط الخارجي، وتشديدها على تجميعهم في منطقة واحدة سواء تعلق الأمر ببائعي الخضر والفواكه أو الأسماك واللحوم.

وواصلت لجنة مكونة من السلطة المحلية ومصالح الدرك الملكي وممثلو التجار ومسيرو السوق، جهودها لليوم الرابع على التوالي، من أجل تطبيق حل يرضي الجميع، في وقت ينتظر فيه أزيد من 450 تاجرا يوم الحسم لاسترجاع جزء من نشاطهم المهني المعلق منذ 20 مارس المنصرم، تاريخ سريان قانون الطوارئ الصحية الذي سنته الحكومة كتدبير عاجل لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.
















تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح