غريب.. شركة تنهي عمل مغربية بعد حصولها على جائزة أفضل موظفة بالإمارت


غريب..  شركة تنهي عمل مغربية بعد حصولها على جائزة أفضل موظفة بالإمارت
متابعة

كشفت مواطنة مغربية عن تفاصيل تسريحها من عملها في شركة بدولة الإمارات دون سبب يذكر، بعد انّ كانت أفضل موظفة في تلك الشركة.

وروت المغربية لطيفة بوعرفة لـِ”بي بي سي”، بمرارة، تجربتها في الإمارات، بعد أن تمّ تسريحها من العمل بعد عامين فقط، وتُركت لتكهنات فقط، فيما الحجة الجاهزة قد تكون تفشي فيروس “كورونا” وما تركه من تأثيرات “كارثية” على الاقتصاد الإماراتي.

وقالت “بوعرفة” إنها شعرت بالإهانة عند فصلها من وظيفتها كونها كانت متميزة في عملها، معتبرة أن طريقة الفصل لم تكن لائقة عبر رسالة إلكترونية من المؤسسة.

وذكرت “بوعرفة” أنها كانت تعمل في الهيئة الإتحادية للماء والكهرباء في الإمارات، التي تعتبر من اهم الشركات في الدولة. بحسب ما قالت

وفازت لطيفة بوعرفة بلقب أفضل موظفة لدى الهيئة الاتحادية للماء والكهرباء في الإمارات عام 2018.

وأشارت الى أن السبب الذي قد يكون وراء فصلها من وظيفتها هو تخوّف بعض المدراء من أنها قد تأخذ مكانهم نظراً لتميزها في عملها .

ولفتت على وجود زملاء عمل “مغاربة”، في شركاتٍ أخرى بالإمارات، يتواجدون في المغرب ولم يتمكنوا من العودة الى الإمارات، وتم انهاء عقودهم.



وقالت “بوعرفة” إنها شعرت بالإهانة عند فصلها من وظيفتها كونها كانت متميزة في عملها، معتبرة أن طريقة الفصل لم تكن لائقة عبر رسالة إلكترونية من المؤسسة.

وذكرت “بوعرفة” أنها كانت تعمل في الهيئة الإتحادية للماء والكهرباء في الإمارات، التي تعتبر من اهم الشركات في الدولة. بحسب ما قالت

وفازت لطيفة بوعرفة بلقب أفضل موظفة لدى الهيئة الاتحادية للماء والكهرباء في الإمارات عام 2018.

وأشارت الى أن السبب الذي قد يكون وراء فصلها من وظيفتها هو تخوّف بعض المدراء من أنها قد تأخذ مكانهم نظراً لتميزها في عملها .

ولفتت على وجود زملاء عمل “مغاربة”، في شركاتٍ أخرى بالإمارات، يتواجدون في المغرب ولم يتمكنوا من العودة الى الإمارات، وتم انهاء عقودهم.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح