غريب.. شرطة مليلية تُجرِّد المغاربة من ملابسهم بحثا عن الوشوم وأثار جروج مُرتَّقة قبل السماح لهم بالعبور


غريب.. شرطة مليلية تُجرِّد المغاربة من ملابسهم بحثا عن الوشوم وأثار جروج مُرتَّقة قبل السماح لهم بالعبور
ناظورسيتي - حسن الرامي


في سابقة غريبة بعثت على استغراب المواطنين المغاربة، قامت الشرطة الإسبانية المرابطة بمعبر مليلية الحدودي، بوضع إجراءات جديدة مشددة تتسم بالغرابة والإبهام في عملية العبور إلى الحاضرة المحتلة، وذلك تزامناً مع انطلاق ألعاب الملاهي التي يتزايد الإقبال عليها من طرف المواطنين المغاربة.

فقد أكد عـددٌ من المواطنين، ممّن قصدوا الثغر المحتل بحر الأسبوع الفارط للعبور إلى عقره، بغية الاستمتاع وقضاء أوقات ممتعة بين أرجاء مدينة الملاهي، أنّ شرطة الحدود الإسبانية أجرت عمليات تفتيش شاملة للتنقيب تحت ملابسهم عما إذا كانت أجسادهم تحمل أية وشوم أو علامات مرتّقة وأثار لجروح قَطْعِيّة نتيجة ضربات السلاح الأبيض.

واعتبر متتبعون في هذا السياق، ما أقدمت عليه عناصر الأمن الإسبانية بالبوابة الحدودية بالجيب السليب، من عمليات تفتيش تحت الملابس وإرغام البعض على نزع أجزاء من ملابسه العلوية وكشف الأذرع، إمعاناً في إذلال المواطنين المغاربة واستزازدة في ممارسة أسلوب الإهانة كما هو معهود من قبل شرطة الحدود.



1.أرسلت من قبل Ali nacer في 10/09/2018 22:53
هذا ما يستحقه كل من لا ضمير له، الاذلال مقابل الدخول الى الثغر المحتل لانفاق ما لا ينفقه الإسباني المحتل، من هنا نرى العقلية المتخلفة لبعض الأشخاص وبعد ذلك يشتكون من التصرفات، احترامك ياأخي يبدأ من احترامك لكرامتك،

2.أرسلت من قبل ariani في 11/09/2018 06:22
تستاهلو

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح