غريب... رئيس دولة يخير شعبه بين التلقيح أو السجن


ناظورسيتي: متابعة

هدد الرئيس الفلبيني، رودريغو دوتيرتي، بسجن الأشخاص الذين يرفضون التطعيم ضد فيروس “كورونا” في الوقت الذي تكافح فيه الفلبين واحدة من أسوأ موجات تفشي المرض في آسيا.

وقال دوتيرتي في كلمة نقلها التلفزيون يوم الإثنين، بعد ورود تقارير عن انخفاض الإقبال في عدد من مواقع التطعيم في العاصمة مانيلا: “أنت تختار.. اللقاح أو السجن”.

وأضاف: “عندما نحتجزك سنقوم نحن بتطعيمك”. متابعا: “الأشخاص الذين لا يرغبون في التطعيم أغبياء. هم في حقيقة الأمر حاملون للفيروس، يمكنهم السفر من مكان إلى آخر ينقلون الفيروس ويتسببون في عدوى الآخرين”.


وقال: إذا لم يتم تطعيمكم، غادروا الفلبين. اذهبوا إلى الهند أو إلى مكان ما في أمريكا، ولكن طالما أنتم هنا وتعتبرون حاملين محتملين للفيروس، فقوموا بتطعيم أنفسكم”. مضيفا”أنتم يا من ترفضون التطعيم سأعطيكم لقاح الخنازير، الإيفرمكتين. سيقتل بالفعل الفيروس بما في ذلك أنتم”.

وتتناقض تصريحات دوتيرتي مع تصريحات مسؤولي الصحة الذين قالوا إنه بينما يتم حث الناس على تلقي اللقاح إلا أنه طوعي.

وقال دوتيرتي: “لا تفهموني خطأ، هناك أزمة في هذا البلد… أنا منزعج فحسب من عدم استجابة الفلبينيين للحكومة”.

وتكافح البلاد واحدة من أسوأ موجات تفشي المرض في آسيا إذ يربو إجمالي الإصابات على الـ1.3 مليون فضلا عن 23 ألف وفاة.

وحتى 20 يونيو، قامت السلطات الفلبينية بتطعيم 2.1 مليون شخص بالكامل وهو ما يعني أن البلاد لا تزال بعيدة عن هدف الحكومة المتمثل في تطعيم ما يصل إلى 70 مليونا هذا العام في بلد يبلغ عدد سكانه 110 ملايين نسمة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح