غريب.. المستشفى الإقليمي بالحسيمة يرفض مساعدات الجمعية المغربية لحقوق الإنسان


غريب.. المستشفى الإقليمي بالحسيمة يرفض مساعدات الجمعية المغربية لحقوق الإنسان
متابعة


رفضت إدارة مستشفى "محمد الخامس" بالحسيمة، استلام هبة من الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، هي عبارة عن مساعدات تتضمن مستلزمات وأدوات طبية.

وقالت خديجة الرياضي الرئيسة السابقة للجمعية، إن "ما قامت به إدارة المستشفى هو حمق، وردة فعل ليس فيه أي ذرة منطق".

وأضافت الرياضي في تصريح لها لمنابر وطنية "لقد استقبلنا ردة الفعل هذه في الجمعية بسخرية ممزوجة ببعض المرارة".

واستغربت الرياضي من أنه في الوقت الذي تشكو فيه العديد من المستشفيات من الخصاص، وينتقد مهنيو الصحة غياب معدات السلامة والحماية لمواجهة فيروس “كورونا”، ترفض إدارة المستشفى استلام هذه الهبة.

وأكدت الرياضي أن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ليس لديها موارد، بسبب الحظر المفروض على التمويلات التي تحصل عليها، ومع ذلك وبتبرعات من أعضاء فروعها، قررت المساهمات بهذه الهبة لكنها فوجئت بردة الفعل هذه.

وأشارت الرياضي أن المندوب الجهوي للصحة بالحسيمة، أخبر أعضاء فرع الجمعية بالحسيمة أن هناك تعليمات بعدم قبول أي تبرعات أو مساهمات من الجمعية.

وشددت نفس الحقوقية أن هذا التصرف يؤكد استمرار الحسابات السياسية والقمع والحصار المفروضان على الجمعية.

وأبرزت الرياضي أنه كيف يعقل أن تتواصل خطابات ترك الانتقاد والمحاسبة على جنب في هذه الأزمة، وتستمر السلطة في نفس ممارساتها.

وختمت تصريحها بالقول "المخزن هو المخزن حتى لو كانت البلاد تموت".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح