غريب.. أعضاء من داخل الأغلبية الجماعية للناظور حاولوا ثني أعضاء المعارضة عن الحضور لدورة المجلس


ناظورسيتي: مهدي عزاوي

قال مصدر مطلع لناظورسيتي على أن أعضاء من داخل مجموعة الأغلبية المسيرة، حاولوا ثني أعضاء المعارضة بالمجلس عن الحضور لأشغال الدورة الاستثنائية لجماعة الناظور.

وأضافت ذات المصادر أن ثلاثة أعضاء من الأغلبية من ضمنهم نواب للرئيس، كثفوا من اتصالاتهم لإقناع أعضاء فريق التجمع الوطني للأحرار والعدالة والتنمية والحركة الشعبية بعدم الحضور للدورة الاستثنائية، في محاولة منهم لعزل المكتب الحالي للجماعة وتكبيل يديه، بعد أن وقف كل من رئيس الجماعة وأغلبية نوابه ورؤساء اللجان، في وجه الأعضاء الثلاثة المعنيين بالأمر، الذي وفق تعبيرهم حاولوا إرضاخ المكتب لمطالبهم في محاولة منهم لبسط سيطرتهم على المكتب.


نفس المصادر التي أوردت الخبر، قالت أن غالبية أعضاء فريق المعارضة لم ترضخ لمحاولات المجموعة المذكورة، وقررت الحضور لأشغال الدورة، إيمانًا منها بأن المواطنين صوتوا عليهم للحضور الى الدورات والترافع على مشاكل المواطنين والمدينة وليس لنهج سياسة الكرسي الفارغ لتصفية حسابات ضيقة المدينة والمواطن في غنى عنها.

واعتبر فريق المعارضة بأنهم ليسوا دمى في يد أي أحد للتحكم في مصير المجلس، منتقدين هذا التصرف الذي ينم عن تفضيل المصالح الشخصية والسياسة الضيقة على المصلحة العامة، وهو أمر مرفوض لديهم.

هذا وانعقدت بعد زوال اليوم الخميس أشغال الدورة الاستثنائية لمجلس جماعة الناظور، حيث تدارس فيها مستشارو المدينة إحدى عشر نقطة للبت والمصادقة عليها.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح