غرامة تفوق 3 مليار سنتيم و5 سنوات حبسا لتاجر في الكوكايين بالناظور


غرامة تفوق 3 مليار سنتيم و5 سنوات حبسا لتاجر في الكوكايين بالناظور
ناظورسيتي: متابعة

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية، أول أمس الأربعاء، تاجرا في المخدرات القوية (الكوكايين)، بخمس سنوات حبسا وغرامة مالية بأزيد من 3 مليار سنتيم، سيؤديها لفائدة إدارة الجمارك خلال سنة واحدة.

وتعود تفاصيل القضية، إلى نونبر الماضي، حين أحال الوكيل العام للملك، الموقوف على قاضي التحقيق الذي قرر بدوره متابعة المشتبه بتهم ثقيلة من بينها تقديم المساعة لعصابة اجرامية والاتجار في المخدرات القوية.

وتم توقيف المتهم، من طرف الضابطة القضائية في إطار التحريات والأبحاث التي باشرتها بشأن شبكة إجرامية تنشط في ترويج الكوكايين والمخدرات الصلبة على مستوى إقليم الناظور.

وتضمن صك الاتهام الموجه إلى الموقوف، جناية تقديم الإعانة على التصرف في الأعمال الإجرامية عن علم لأحد أفراد عصابة اجرامية، وتقديم يد المساعة له.


كما توبع أيضا، بجنح الاتجار في المخدرات القوية، الكوكايين، وحيازتها وخرق الأحكام المتعلقة بحركة المواد الممنوعة داخل الدائرة الجمركية، والعصيان بالقاومة بواسطة العنف لممثلي السلطة العامة وحيازة السلاح في ظروف تشكل تهديدا للأمن وسلامة الأشخاص.

وبعد خمسة جلسات عقدتها غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الناظور، قررت المحكمة مؤاخذة المتهم من أجل ما نسب إليه وعقابة بخمس سنوات حبسا نافذة وغرامة قدرها 10 آلاف درهم.

كما ألزمت المحكمة، المتهم، بأداء غرامة مالية قدرها 31 مليون و 767 ألف و 80 درهما، مجبرة في سنة حبسا عن عدم الأداء.

جدير بالذكر، أن المصالح الأمنية بالناظور، فككت مؤخرا عددا من الشبكات الاجرامية التي تنشط في مجال التهريب الدولي للمخدرات بشتى انواعها، وتهجير البشر، وذلك في عمليات نوعية تمت بناء على معلومات وفرتها المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح