عَبد الرَّحيم الفَارسِي.. ابن الرِّيف الذِّي صَنع مَجدَه الصَّحفي وتَألُّقه فِي تَغطيَّة الحُروبِ


عَبد الرَّحيم الفَارسِي.. ابن الرِّيف الذِّي صَنع مَجدَه الصَّحفي وتَألُّقه فِي تَغطيَّة الحُروبِ
ناظورسيتي: خاص

هو واحد من الأسماء المغربية التي أصبح لها حضور على مستوى التألق المهني في مجال الصحافة على الصعيد العالمي، وواحد ممن صنع مساره المهني بمفرده بعد أن بات حاليا واحد من أبرز صحفيي القناة الإخبارية سكاي نيوز عربية.

الفارسي.. من هنا كانت البداية

هو عبد الرحيم الفارسي الصحفي والمراسل الذي اشتهر بتغطيته للعديد من الحروب والأحداث الأمنية في إفريقيا وأوروبا وآسيا. ينحدر من مدينة العروي ومزداد في أواخر عام 1969 بإقليم تازة، الواقع بين جبال الريف والأطلس المتوسط في شمال شرقي المغرب. بدأ دراسته الأولية في ذات المدينة التي ولد بها، ثم تنقل في عدد من المدن المغربية، إلى أن حصل على شهادة الباكالوريا في شعبة اللغة الانجليزية وآدابها من جامعة محمد الأول بوجدة.

الفارسي.. الصحفي والمراسل الحربي

عَبد الرَّحيم الفَارسِي.. ابن الرِّيف الذِّي صَنع مَجدَه الصَّحفي وتَألُّقه فِي تَغطيَّة الحُروبِ
بدأ الفارسي مشواره الإعلامي بوكالة المغرب العربي للأنباء (لاماب) بالرباط عام 1995. وبعد 4 سنوات، أي في عام 1999، التحق بالقسم العربي بهيئة الإذاعة البريطانية (BBC )، حيث اشتغل في البداية ضمن الطاقم الصحفي الذي أطلق موقعwww.bbcarabic.com . وفي عام 2004 انتقل للعمل في القسم الإذاعي كمنتج للنشرات والساعات الإخبارية "عالم الظهيرة، والعالم هذا المساء، وحصاد اليوم، والعالم هذا الصباح"، إضافة إلى تقديمه برنامج "أضواء" و"العالم منتصف الأسبوع" وبرنامج "حديث الساعة" وهو البرنامج الحواري الشهير. وبعد مراكمة التجربة والخبرة في هذه البرامج أصبح مذيعا للجولات الإخبارية، ثم مشرفا على إعدادها كرئيس تحرير مناوب. كما غطى الحرب في العراق أواخر عام 2003 وبداية عام 2004، حيث كان رئيس لمكتب القسم العربي لهيئة الإذاعة البريطانية في بغداد. وفي سبتمبر من العام 2007 انضم عبد الرحيم الفارسي للطاقم الصحفي الذي تولى إطلاق تلفزيون بي بي سي العربي بقيادة المصري صلاح نجم. عمل الفارسي في تلك الفترة معدا للتقارير في غرفة الإخبار، ثم مراسلا في المناطق الساخنة، كحرب جورجيا والاضطرابات التي قادها الشباب في اليونان أواخر عام 2008، وحملة التفجيرات في إقليم السند بجنوب شرقي باكستان، وحرب وادي سوات العام 2009 بين الجيش الباكستاني وحركة طالبان باكستان، والانتخابات الرئاسة في أفغاسنتان واجتماعات لويا جيرغا، وزلزال هايتي عام 2010، والثورة التونسية والحرب الأهلية في ليبيا. خلال فترة عمله بهيئة الإذاعة البريطانية تميز عمل عبد الرحيم الفارسي بالتركيز على منطقة شمال إفريقيا والصحراء الكبرى. وتولى تغطية أحداث كبرى في موريتانيا (المحاولة الانقلابية الفاشلة صيف العام 2003 وانقلاب عام 2007 وانقلاب عام 2008)، وفي السنغال ومالي – كما تشير إلى ذلك المعطيات الموجودة في الموسوعة العالمية-. وبالإضافة إلى عمله كمنتج للنشرات داخل غرفة التحكم في تلفزيون بي بي سي عربي، عمل الفارسي مذيعا تلفزيونيا غير متفرغ، ومترجما فوريا في القناة ذاتها. في مطلع عام 2012 أصبح عبد الرحيم الفارسي كبير المراسلين لقناة سكاي نيوز عربية في لندن.

ويعد الصحفي عبد الرحيم الفارسي، فضلاً عن ذلك، واحد من أشهر الصحفيين الذين يميزوا في تغطية الحروب (9 حروب). كما أنه أستاذ مؤطر يشرف على تأطير العديد من الصحفيين ويمتاز بتواضعه وتكوينه.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح