عين على الانتخابات.. وجوه جديدة تدخل غمار الانتخابات لأول مرة بدار الكبداني


عين على الانتخابات.. وجوه جديدة تدخل غمار الانتخابات لأول مرة بدار الكبداني
ناظور سيتي ـ متابعة

مع اقتراب موعد الانتخابات الجماعية والبرلمانية المقبلة، تظهر وجوه جديدة استعداد لدخول غمار الاستحقاقات القادمة ومنافسة الوجوه القديمة من أجل الحصول على مقعدها داخل جماعة دار الكبداني.

الوجوه الجديدة، التي ستدخل غمار المنافسات لأول مرة، قد تقلب الموازين وتسحب البساط من تحت أقدام عدد من المرشحين القدماء، خاصة أولئك الذين لم يقدموا أي شيء للجماعة طيلة مسيرتهم السياسية.

من بين الوجوه الجديدة، التي اعلنت في وقت مبكر استعدادها لدخول غمار الاستحقاقات البرلمانية لأول مرة، نجد الأستاذ امحمد امحور المنتمي إلى حزب الاستقلال، وهو إطار بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بالناظور.


كما نجد أسماء أخرى، من المرتقب أن تعلن عن ترشيحها في قادم الأيام، من قبيل الأستاذ ميمون بنجدي، عن حزب التجمع الوطني للأحرار بمنطقة الشعابي، وعبد القادر براني بدوار حيجا، عن نفس الحزب.



إضافة إلى عبد الوافي هرواش المنتمي إلى حزب التجمع الوطني للأحرار، الذي سيترشح في دار الكبداني المركز، والذي يعتبر من أبرز المنافسين على رئاسة جماعة دار الكبداني، وذلك نظرا للدعم الذي يحظى به من قبل عدد من الشخصيات داخل حزبه وخارجه.

كما سيدخل غمار المنافسة أيضا بدوار تجديد الأستاذ خالد الشاعري، عن حزب الاستقلال، الذي يعد من أبز المنافسين بذات المنطقة، نظرا للشعبية التي يحظى بها.

كما هناك أسماء أخرى، من المنتظر أن تعلن ترشحها في الأيام القليلة المقبلة، من بينها لائحة مستقلة تتضمن عدد من الأسماء التي ستدخل غمار المنافسة لأول مرة، ومن المنتظر أن تغطي جميع الدوائر الانتخابية بالجماعة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح