عودة مكثفة للمشردين والمجانين إلى شوارع الناظور ومواطنون يستنكرون


محمد محمود- حمزة حجلة

بعدما كانوا قد اختفوا من شوارع المدينة خلال أزمة كورونا، بعدما قامت السلطات المعنية بنقلهم إلى مراكز الرّعاية الاجتماعية، فوجئ سكان الناظور بالعودة المكثفة للمتشردين والحمقى إلى شوارع المدينة، مع ما يرافق ذلك من مظاهر وفوضى واعتداءات.

وشوهدت في مختلف شوارع الناظور أعداد كبيرة من هؤلاء، وسط استياء واستنكار للمواطنين، الذين أكدوا أن على السلطات المعنية أن تتحمّل مسؤوليتها في هذا الشأن وتعمل على تنقية شوارع المدينة من المتشردين والمجانين وإلحاقهم بمراكز الرعاية، إنقاذا لهم من المصير الذي ينتظرهم في الشارع، مع ما يصاحب ذلك من تسول وتشرد واعتداءات.


وقال عدد من مواطني المدينة إنه لا يُعقل، بعدما عمدت السّلطات إلى نقل هؤلاء خلال فترة الحجر الصحّي إلى مراكز العناية حيث يلقون الاهتمام والرعاية اللازمين، أن يعودوا إلى حياة التسكع والتشرد وما يرافق ذلك من سلوكات ومظاهر مشينة.


















تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح