عناصر "ال إف بي أي" تطارد الرؤوس الكبيرة للحشيش في شمال المغرب


عناصر "ال إف بي أي" تطارد الرؤوس الكبيرة للحشيش في شمال المغرب
ناظورسيتي: س.ر

تشن فرق “ال إف بي أي” حملة أمنية واسعة هذه الأيام في شمال المغرب، بحثا عن الرؤوس الكبيرة أو أباطرة الحشيش، الذين يُفترض تورطهم في تهريب حوالي 30 طنا من الحشيش خلال الأسبوع الاخير عبر طنجة.

وحسب ما جاء في جريدة “الأحداث المغربية” فإن فرق “البسيج” حلت بمدينتي تطوان وشفشاون للتحقيق بشأن كمية الحشيش التي تم ضبطها مؤخرا في ميناء طنجة المتوسط التي بلغت حمولتها 13 طنا، وتحمل علم اسرائيل.

ويُرجح تورط أباطر الحشيش الذين ينشطون في شمال المغرب، خاصة في تطوان وشفشاون، وهو ما دفع بإرسال فرق “البسيج” لمطاردة هؤلاء.

كما أشارت مصادر اعلامية وطنية، أن المغرب من المحتمل أن يوسع البحث مع الجارة الاسبانية، حيث يرجح فرار أغلب الرؤوس الكبيرة إليها مؤخرا بعد تضييق الخناق عليهم من طرف الأمن المغربي.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية