عناصر الشرطة ببني أنصار تداهم مقهى لشيشة وتوقف أزيد من 35 شخصا بينهم فتيات و مبحوث عنه


عناصر الشرطة ببني أنصار تداهم مقهى لشيشة وتوقف أزيد من 35 شخصا بينهم فتيات و مبحوث عنه
ناظورسيتي: متابعة

علمت ناظورسيتي من مصدر مطلع، أن عناصر الأمن بمفوضية بني أنصار تحت إشراف رئيس المفوضية عبد الله، قامت يوم أمس الثلاثاء 17 مارس الجاري بمداهمة مقهى خاصة ببني أنصار تقدم لزبنائها "الشيشا"، وذلك بحي ولاد عيسى.

وحسب ذات المصدر فإن هذه العملية أسفرت على إيقاف حوالي 35 شخص بينهم مجموعة من الفتيات، وبعد التحقيق معهم، تم إلقاء القيض على شخص كان مبحوثا عنه بموجب ثلاثة مذكرات بحث وطنية من طرف الشرطة والدرك الملكي، تتعلق بترويج الخمور.

وحجزت الشرطة عند المعني بالأمر سجائر "الكيف" وسيارة تتوفر على لوحات مزورة، من نوع "غولف 4"، وأسلحة بيضاء من الحجم المتوسط، كما أسفرت العملية على توقيف فتاتين بتهمة التحريض على الفساد.

وتم وضعهم جميعا تحت تدابير الحراسة النظرية كما تم تغريمهم بسبب خرقهم لحالة الطوارئ الصحية، فيما تم توقيف مسير المقهى حيث سيتم التحقيق معه، وحجزت عناصر الشرطة مجموعة من زجاجات الأرجيلة بالإضافة للألات الموسيقية.


ويأتي ذلك في الوقت الذي تتواصل في حملات مماثلة في مختلف مدن ومناطق الجهة الشرقية لتجفيف المنطقة من "بؤر" الجريمة التي تفشّت مؤخرا في بعض النقط السوداء بهذه المناطق.

وتعرف بني انصار وعدد من المناطق المجاورة بالناظور وسلوان وبوعرك وأركمان، انتشارا مهولا لمقاهي الشيشة، الأمر الذي يخلف ردود فعل متباينة بين الفينة والأخرى يقودها مواطنون يطالبون من السلطات التدخل العاجل لإغلاق هذه المرافق التي تشتغل بطرق مخالفة للقواننين.

وتقدم الكثير من المقاهي "الشيشة" لقاصرين لم يبلغوا بعد سن الرشد القانونية، كما يتخذها مروجوا الممنوعات مقرات لهم للتغرير بالأشخاص غير البالغين في صفوف الاناث والذكور، ما أصبح يثير قلق الأسر على مصير أبنائهم.

جدير بالذكر، ان سلطات امن الناظور، قادت في وقت سابق حملات كثيرة أسفرت عن توقيف عدد من زبائن مقاهي الشيشة إضافة إلى اصدار قرارات ادارية تقضي باغلاق هذه المرافق، لكن بالرغم من ذلك لا تزال الكثير منها مفتوحة للعموم ما يطرح الكثير من الاسئلة حول طريقة التعاطي مع هذه المقاهي غير القانونية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح