عناصر الدرك الملكي تفكك عصابة استخراج "الكنوز" وتعتقل أربعة أشخاص ضمنهم قيم ديني


عناصر الدرك الملكي تفكك عصابة استخراج "الكنوز" وتعتقل أربعة أشخاص ضمنهم قيم ديني
متابعة

أفادت مصادر إعلامية، أن عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بمنطقة كدانة، أوقفت ليلة أمس الثلاثاء، أربعة أشخاص بعد تورطهم في عمليات التنقيب عن الكنوز.

ووفق المصادر ذاتها فقد جرى ضبط هؤلاء الأشخاص على مستوى منطقة "كدانة" التابعة لإقليم سطات، من طرف دورية كانت تقوم بمراقبة روتينية، حيث تم توقيف المعنيين بالأمر من بينهم قيم ديني تابع لمندوبية وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بإقليم الجديدة.

وحجزت عناصر الدرك الملكي لدى الموقوفين أشياء غريبة، من بينها آلات متطوّرة تستعمل للبحث عن الكنوز والمعادن في باطن الأرض وطلاسم وبخور من مختلف الأنواع وسيارتين خفيفتين.

إلى ذلك تم اقتياد الموقوفين إلى المركز الترابي للدرك الملكي، حيث تبين من خلال التحقيق أن أعمارهم تتراوح مابين 30 و 60 سنة.

كما كشفت المعلومات الأولية للبحث، أن الموقوفين يشكلون عصابة إجرامية يتزعمها القيم الديني المذكور، والذي يعتمد على الشعوذة ووثائق قديمة للوصول إلى "المطمورة" المرغوب في حفرها، لاستخراج صندوق الذهب واللويز ومختلف أنواع النفائس، قبل أن يفتضح أمرهم.

ومن المنتظر أن تحيلهم عناصر الضابطة القضائية بالمركز الترابي للدرك الملكي على أنظار النيابة العامة المختصة بالدائرة الاستئنافية بسطات.


يذكر أنه سبق قبل أشهر أن تمكنت المصالح الأمنية، من فك لغز مقتل الطفلة "نعيمة"، التي هزت الرأي العام بسبب الطريقة الوحشية التي تم قتلها بها.

وكانت عناصر الدرك الملكي بمركز أكلموس بإقليم خنيفرة، تمكنت من إلقاء القبض على المتهم بالقتل الوحشي للطفلة نعيمة، والتي عثر عليها جثة هامدة في إحدى الجبال المجاورة لمقر سكنها بمنطقة أكدز.

وكان المتهم بعد العثور على جثة "نعيمة" واهتمام الرأي العام المغربي بالقضية، سارع إلى السفر للاختباء عند عائلة زوجته في مركز أكلموس، لكن عناصر الدرك الملكي تمكنت من ضبطه والقبض عليه، حيث كشفت المعطيات الأولية أن القاتل لديه سوابق في التنقيب عن الكنوز وسبق القبض عليه.

وأضاف المصدر أن التحقيق مع المتهم تم بإشراف نائب الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بورزازات، من أجل فك لغز الجريمة الشنعاء التي تسببت في غليان شعبي، والتي تبين أن السبب وراء إقدامه على الجريمة كان بدافع البحث عن الكنوز بالمنطقة.

كما أن التحقيقات الأولية كشفت عن معطيات تتعلق بالمكان الذي تم فيه البحث عن الكنز، وهو المرجح أن يكون قد تمت فيه عملية اغتيال الراحلة، ولا يبعد عن المكان الذي وجدت فيه جثتها بكثير.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح