عناصر الحموشي تفك لغز جريمة القتل التي هزت الحسيمة وھكذا تم توقیف المشتبه فيهم


عناصر الحموشي تفك لغز جريمة القتل التي هزت الحسيمة وھكذا تم توقیف المشتبه فيهم
متابعة

تمكنت المصلحة الجھویة للشرطة القضائیة بمدینة الحسیمة، عشية أمس السبت، من توقیف شخصین یبلغان من العمر 21 و 26 سنة، وذلك للاشتباه في تورطھما في ارتكاب جریمة القتل العمد المزدوج بواسطة السلاح الأبیض.

وذكرت المدیریة العامة للأمن الوطني، في بلاغ لها، بأن مصالح الأمن الوطني كانت قد عاینت، في الساعات الأولى من صباح أمس الجمعة، جثتین لشخصین من جنس ذكر یحملان جروح غائرة، وقد تم التخلي عنھما بورش في طور البناء، وذلك قبل أن تسفر الأبحاث والتحریات المنجزة عن استجلاء حقیقة النازلة وتوقیف المشتبھ فیھما المتورطین في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامیة.

وأضاف المصدر ذاته أنه حسب المعلومات الأولیة للبحث، فإن أحد المشتبه فیھما یرتبط بعلاقة مصاھرة مع أحد الضحیتین الذين ينحدرون كلهم من إقليم بوعرفة، وأن الجریمة تم اقترافھا داخل منزل قبل التخلص من الجثتین بورش في طور البناء، بینما تعود دوافع ارتكاب ھذه الجریمة إلى تصفیة حسابات بسبب خلافات حول مبالغ مالیة.

وقد تم، حسب البلاغ، الاحتفاظ بالمشتبه فیھما تحت تدبیر الحراسة النظریة على خلفیة البحث القضائي الذي یجري تحت إشراف النیابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جمیع ظروف وملابسات الجريمة، وتحدید الدوافع والخلفیات الكامنة وراء اقترافھا.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح