عمود كهربائي عار يهدد سلامة ساكنة ديار عاريض وتلاميذ مدرسة الرازي بالناظور‎


ناظورسيتي: متابعة

أبدى عدد من ساكنة حي ديار عاريض بمدينة الناظور خشيتهم من خطر عمود كهربائي عار خاص بالإنارة العمومية، متواجد قبالة مدرسة الرازي، يهدد حياة السكان وخاصة الأطفال وتلاميذ المؤسسة التعليمية.

وذكر لـناظورسيتي أحد المواطنين القاطنين بهذا الحي أن السكان يعيشون قلقا دائما منذ فترة طويلة بسبب العمود الكهربائي ذي الضغط العال، الذي يحمل الخطر والمهدد بصعق المواطنين، في أية لحظة دون أن تتدخل الجهات المعنية لاستبداله أو اصلاحه تجنبا لأي كارثة.

كما أشار المشتكي إلى أن السكان ألفوا توجيه النداءات للجهات المختصة، دون أن يستجيب أحد للنداءات المتكررة، معربا عن مخاوفه ومخاوف السكان الدائمة نتيجة تواجد هذا العمود وسط شارع آهل بالمارة، خصوصا السكان وأطر وتلاميذ المؤسسة التعليمية الرازي.

و يطالب المواطنون من السلطات المحلية و مدبري قطاع الكهرباء بالمنطقة من اجل التدخل عاجلا لتغيير او ترميم هذا العمود الذي يهدد سلامة مارة خاصة و ان حالته باتت تنذر بكارثة وشيكة.


وحسب ما قاله مواطنون في حوار لهم مع ناظورسيتي، فإن مثل هذه الأمور أصبحت "عادية" بالنسبة إليهم مستندين لوصف الوضع بحديث رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم، "إذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة قال كيف إضاعتها يا رسول الله قال إذا أسند الأمر إلى غير أهله فانتظر الساعة".

وأكد متحدثون أن الأمر أصبح غير قابل لتوجيه الرسائل إلى مسؤولين غير قادرين على تدارك الأمر، خصوصا مع التطور الذي يعرفه الناظور، والذي لم يعد يقبل "الترقيع" حسب قولهم.

ونظرا لخطورة الأمر فإنه من الضروري تدخل الجهة المعنية، بحيث أشار مواطنون إلى أنه من العيب والعار أن يتم ربط عمودين من أجل إنارة الشارع بهذا الشكل في سنة 2021، مؤكدين أن هذا إن دل فإنما يدل على "فشل" القائمين على تذبير وتسيير مجال البنية التحتية بالمنطقة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح