عمره 116 سنة ونجا من الإنفلونزا الإسبانية قبل قرن.. وفاة أكبر معمّر في العالم


ناظورسيتي -متابعة

توفي، اليوم السبت في جنوب إفريقيا، المعمّر فريدي بلوم، عن سن 116 عاما، الذي يُعتقد أنه بين الأكبر سنّا في العالم، وكان قد نجا من الإنفلونزا الإسبانية قبل أزيد من مائة عام، وتحديدا في 1918، وفق ما أفادت عائلته.

وكان فريدي بلوم، الذي رأى النور يوم 8 ماي 1904، قد صرّح في وقت سابق هذا العام، بأنه “عاش كل هذه المدة بفضل الله".

وإذا كان أكبر معمّر في العالم حاليا، بحسب موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية، هو البريطاني بوب ويتون (112 سنة) فإن صحافة جنوب إفريقيا تُصنّف بلوم بكيفية "غير رسمية"
كأكبر معمّر في العالم.

وكانت "الإنفلونزا الإسبانية" التي اجتاحت العالم في بدايات القرن الماضي، قد أودت بعائلة بلوم بأكملها وهو حينئذ مراهق. وقد نجا منها فريدي وعاش بعدها عقودا طويلة، إلى أن أسلم الروح اليوم.

وصرّح أندري نايدو، المتحدث باسم عائلة بلوم، بأنه “قبل أسبوعين فقط كان الجدّ لا يزال يقطع الحطب.. لقد كان رجلا قويا يميّزه كبرياؤه وأنفته".

ورغم أنه توفي مستشفى "تايغربرغ" في كاب تاون، لم تكن وفاة بلوم، الذي وُلذ في بلدة "أديلاييد" في محافظة "كيب الشرقية" في جنوب إفريقيا، مرتبطة بفيروس كورونا إطلاقا، وفق ما أكد نايدو، مؤكدا أن وفاته “كانت طبيعية”.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح